أخبار

Western Union تأمل بتحسن الأسواق العام المُقبل

، التي تُعد أكبر شركة لتحويل الأموال في العالم، تتوقع تحسناً في عام 2021 حيث بدأ الناس يتأقلمون مع فيروس كورونا الجديد، بالإضافة إلى توقعات بزيادة الحوافز الاقتصادية من الحكومة الأمريكية للمساعدة على إنعاش الاقتصاد.

تراجعت الحوالات المالية هذه السنة، والتي تُعد مصدراً رئيسياً لاقتصاد الدول النامية، ويرجع ذلك إلى تراجع أعداد المهاجرين الجدد وعودة بعض المهاجرين إلى وطنهم بعد خسارتهم لوظائفهم.

أعلنت شركة Western Union، عن إيرادات الربع الثالث من السنة وتُقدّر بـ1.3 مليار دولار أي أعلى من توقعات موقع Refinitiv الذي قدّرها بـ1.25 مليار دولار وأعادت صياغة موازنتها السنوية لعام 2020 لتُقدر العائدات بمجال 1.72-1.77 دولاراً للسهم الواحد.

 تتوقّع الشركة واقعاً أفضل في عام 2021 وتأمل بحصولها على حوافز اقتصادية من الولايات المتحدة على الأقل، وسيساعد ذلك الولايات المتحدة التي تعد جزءاً هاماً من سوق عمل الشركة على حد زعمهم، وتعتقد الشركة أن الناس حينها سيكونون قد اعتادوا على التعايش مع الجائحة وستتحسن الأحوال بقدوم العام المقبل.

يتوقع بنك The World Bank أن تتراجع الحوالات المالية بنسبة 7% إلى ما يقدر بـ666 مليار دولار في عام 2020 وبنسبة 7.1% في عام 2021.

إلغاء حالات الإغلاق والحظر التي سببها فيروس كورونا ساعد على إنعاش أعمال Western Union في الربع الثالث، وانطلقت الشركة بالنمو في معدل أعلى من المتوقع في الأسواق الإلكترونية التي تشمل الأموال المتداولة عبر الانترنت والأجهزة الخلوية أو عن طريق شركائها في السوق الإلكتروني، حيثُ ازداد نمو الشركة في الربعين الأخيرين بنسبة 40-50% وتقدر إيراداتها من السوق الالكتروني بنسبة 21% من إيراداتها الإجمالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض