تقنية

Uber و Lyft يكسبان قضية حول الوضع القانوني للسائقين العاملين معهما

قضت نتائج أصوات الناخبين في كاليفورنيا باعتبار العامل الحر كمستقل وليس كموظف، ليتحقق بذلك فوزاً لشركات Uber وLyft، وبذلك يتم إلغاء القانون الذي تم إقرارهُ العام الماضي والقاضي باعتبار موظفي العمل المؤقت موظفين عاديين،  ويتمتعون بالتالي بالحماية التي يتمتع بها كل الموظفين.

المقترح الجديد رقم 22 القاضي باعتبار الموظفين مستقلين عن الشركة جاء مدعوماً من قبل شركات Uber،Lyft  و DoorDash، ويُذكر أن الحملة التي قامت بها الشركات كلفت 205 مليون دولار، لتكون أكبر حملة في تاريخ ولاية كاليفورنيا. وكانت أسهم شركتي Uber و Lyft فد ارتفعت في افتتاح تداولات يوم الأربعاء، حيث ارتفعت أسهم Uber في منتصف اليوم بنسبة 15%، بينما ارتفعت أسهم Lyft بنسبة 13%.

وعلى صعيدٍ آخر، قام بعض السائقين بدعم المقترح رقم 22، إلّا أن اتّحاد العمال عارضهم وأشار إلى الإيجابيات الكامنة في تصنيفهم كموظفين والمُتضمنة: تحقيق الحد الأدنى للأجور، تغطية النفقات، أجور للعمل لساعات إضافية، إجازات مرضية مدفوعة، الرعاية الصحية و تعويض مالي عند ترك الوظيفة.

جمع اتحاد العمال حوالي 20 مليون دولار لمواجهة المقترح رقم 22، ولكن الحملة المموّلة بشكلٍ ضخم من الشركات استطاعت أن تشتري الإعلان التلفزيوني، وأيضاً قامت الشركات بوضع الإعلانات على تطبيقاتها، وهددت Uber وLyft بأن تسحب خدماتها من كاليفورنيا بشكل كامل أو أن تقلل من أعداد السائقين بشكل كبير إذا تم البدء باعتبار العاملين لديها كموظفين.

ومن جهة أخرى ترافق فوز الشركات ببعض التنازلات حيث يتوجّب عليهم الآن أن يقدموا حداً أدنى للكسب ما يعادل 120% من الحد الأدنى للأجور، ورعاية صحية وتأمين على الحوادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض