أخبار

Uber تسجّل حجوزات قياسية خلال آذار مع تحسّن الطلب على خدمات توصيل الركاب

أعلنت شركة Uber وصول إجمالي أعداد الحجوزات خلال شهر آذار المنصرم إلى قيمة قياسية في إشارة إلى عودة الطلب على خدماتها في توصيل الركاب.

حيث تضررت الشركة بشكل كبير من جائحة الكورونا خلال العام الماضي بعد أن أدّت حالة الإغلاق العام في مختلف البلاد إلى انهيار الطلب على خدمات التنقل وتوصيل الركاب، ولكن انفجار الطلب على توصيل وجبات الطعام ساعد في الحدّ من خسائرها خلال عام ٢٠٢٠.

قالت Uber أن قطاع التنقّل الخاص بها، أي أعمالها في توصيل الركاب، قد حقّق أفضل شهر له منذ آذار عام ٢٠٢٠ بمعدّل تشغيل سنوي يعادل ٣٠ مليار دولار، والذي يمثل قيمة أعلى بنسبة ٩٪ عن الشهر الذي يسبقه.

وقد وصلت أعمالها في توصيل الطلبات إلى معدل تشغيل سنوي قياسي يبلغ ٥٢ مليار دولار خلال آذار الماضي محققةً زيادة أكثر من الضعف عن العام الماضي، وسجلت أسهم Uber ارتفاعاً بنسبة ٢٪ في تداولات ما قبل افتتاح السوق في الولايات المتحدة بعد الإعلان عن الخبر.

أعلنت Uber عن خططها الأسبوع الماضي في إنفاق ٢٥٠ مليون دولار دفعة واحد في حزمة حوافز تهدف إلى إعادة سائقيها للعمل، وسيتم صرفها كمكافآت للسائقين ورواتب مضمونة وضمّ سائقين جدد للشركة، وتأتي هذه الخطة في الوقت الذي تبدأ فيه الحكومات بتخفيف القيود المفروضة بسبب الوباء وبدأ تطبيق اللقاحات.

خسرت Uber حوالي ٦.٨ مليار دولار العام الماضي، ولطالما كان هناك شكوك حيال ما إذا كان نموذج عمل الشركة سيساعدها على التطور، ولكنها قالت أنها تؤمن باستطاعتها على تحقيق الأرباح مع نهاية عام ٢٠٢١ على أساس الأرباح المعدّلة قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك وسداد الديون، وقد صرحت منافستها Lyft الأمر ذاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض