أخبار

Tesla تتخطى توقعات الوول ستريت بارتفاع الإيرادات بعد بيع بعض البيتكوين وارتفاع مبيعات أعمال الائتمان البيئي

تفوقت إيرادات شركة صناعة السيارات الكهربائية Tesla على توقعات المحللين في الوول ستريت بشكل طفيف خلال الربع الأول بعد بيع الشركة لبعض مخزونها من البيتكوين بالإضافة إلى القفزة في المبيعات المرتبطة بمشروع الائتمان البيئي التي تشمل توريدها للتقنيات إلى شركات صناعة السيارات الأخرى.

وقد كشفت Tesla عن عمليات توصيل قياسية لسياراتها خلال الربع الأول بالرغم من أزمة نقص المعالجات عالمياً التي تضررت بها شركات السيارات المنافسة.

إن شركة Tesla التي استثمرت بحوالي ١.٥ مليار دولار في عملة البيتكوين، قامت بتقليص مخزونها بنسبة ١٠٪ خلال الربع الأول، وإن عائداتها من مبيعها لأصولها الرقمية شكلت حوالي ٢٧٢ مليون دولار إضافة إلى ١٠١ مليون دولار “كتأثير إيجابي” لاستثمارها، أي ما يعني أرباحاً صافية من ذلك الاستثمار، ولكن الرئيس التنفيذي للشركة “إيلون ماسك” نشر تغريدة قائلاً أنه لم يقم ببيع أية من عملات البيتكوين الخاصّة به.

حققت Tesla حتى الآن أرباحاً ربعية على مدى سبعة أرباع متتالية، غالبيّتها كانت بدعم من عائدات الائتمانات البيئية، فقد وصلت مبيعات تلك الائتمانات إلى حوالي ٥١٨ مليون دولار مسجلةً نمواً بنسبة ٤٦٪ عن الفترة ذاتها خلال العام الماضي، حيث أن Tesla تربح من تحقيقها لمعايير تقليل الانبعاثات والاقتصاد في استهلاك الوقود وتبيع منتجاتها إلى شركات السيارات الأخرى التي لا تحقق تلك المعايير.

ارتفعت إيرادات الشركة إلى ١٠.٣٩ مليار دولار بعد أن كانت ٥.٩٩ مليار قبل عام، وتخطّت بذلك توقعات المحللين التي كانت ١٠.٢٩ مليار دولار فقط، ووصلت الأرباح المعدلة إلى ٩٣ سنتاً بالسهم الواحد مقارنة بمتوسط التوقعات الذي كان ٧٩ سنتاً للسهم الواحد، ووفقاً لسوق الأسهم، انخفضت أسهم Tesla بنسبة ٢٪ في التداولات الممددة.

الجدير بالذكر أن برمجيات Tesla لسيارات القيادة الذاتية بالكامل في الولايات المتحدة تواجه تحقيقات فيدرالية جديدة بعد ٢٨ حادثاً في سياراتها، بما فيها الحادث الأخير في ولاية تكساس الذي أدى إلى مقتل شخصين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض