أخبار

SpaceX تربح توقيع عقد بقيمة ٢.٩ مليار دولار للهبوط على القمر، “ماسك” يغرد: “لتحيا ناسا”

منحت وكالة NASA شركة الفضاء SpaceX التابعة للملياردير رجل الأعمال إيلون ماسك عقداً بقيمة ٢.٩ مليار دولار لبناء سفينة فضائية ستأخذ رواد الفضاء إلى القمر بحلول عام ٢٠٢٤، حيث اختارت الوكالة شركة “ماسك” بدلاً من شركة “جيف بيزوس” التي تسمّى Blue Origin وشركة المقاولات الدفاعية Dynetics.

وغرَّد “ماسك” بحماس على حسابه في تويتر: “لتحيا ناسا”، فقد كان أغنى رجل في العالم (ماسك) وثالث أغنى رجل في العالم (بيزوس) يتنافسان في قيادة مشروع عودة البشر إلى القمر للمرة الأولى منذ عام ١٩٧٢.

قدّمت شركة “ماسك” SpaceX عرضها بشكل منفرد، بينما كان عرض Blue Origin التابعة لمؤسس Amazon.com “بيزوس” مشتركاً مع كل من Lockheed Martin وNorthrop Grumman وDraper.

صرحت وكالة ناسا أن المسبار سيحمل على متنه اثنين من رواد الفضاء الأمريكيين وسيهبط بهما على سطح القمر، وعلى عكس عمليات الهبوط التي قامت بها سفن Apollo بين عامي ١٩٦٩ و١٩٧٢ – والتي تعتبر المرة الوحيدة التي ذهب فيها البشر إلى سطح القمر – تجهّز ناسا إلى تواجد بشري طويل الأمد على القمر، الذي تتصوره نقطة بداية جديدة لتنفيذ مخططها الأكثر طموحاً في إرسال رواد الفضاء إلى المريخ، وتعتمد ناسا بشكل أساسي على الشركات الخاصة التي تشاركها منظورها في شغف استكشاف الفضاء.

وبحسب أحد المسؤولين في وكالة ناسا، سيتوجب على SpaceX القيام برحلة تجريبية للمسبار إلى القمر قبل أن يتم إرسال البشر على متنه لضمان أمان الرحلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض