تقنية

Samsung تصرح أن أرباحها في الربع الأول قد ارتفعت بنسبة ٤٤٪ محققةً للتوقّعات

صرحت شركة Samsung Electronics أن أرباحها في الربع الأول من العام الجاري قد ارتفعت غالباً بنسبة ٤٤٪، ووفقاً للمحللين يعود الارتفاع إلى ازدياد مبيعات الهواتف الذكية وأجهزة التلفاز التي شهدت نمواً، وإن كان ضئيلاً، بسبب انخفاض أرباح المعالجات بعد الأزمة التي أوقفت الإنتاج الأمريكي من الأجهزة.

وتتوقع عملاقة التكنولوجيا الكورية Samsung أن الأرباح التشغيلية بين شهري كانون الثاني وآذار ستسجّل ٩.٣ تريليون وون كوري (ما يعادل ٨.٣٢ مليار دولار)، مما سيجعلها تحقّق توقّعات المحللين الذين لاحظوا أن قسم الهواتف الذكية في الشركة قد شهد ارتفاعاً في الأرباح التشغيلية بأكثر من ١ تريليون وون ليسجل ٤.١٥ تريليون وون بعد تفوق مبيعات جهازها الرائد Galaxy S21 على مبيعات إصداره السابق بنسبة الضعف خلال الأسابيع الستة ابتداءً من طرحه في كانون الثاني الماضي.

ساعد السعر المبدئي المنخفض لجهاز الشركة الرائد في زيادة مبيعاتها خلال الربع الأول، حيث كان سعر جهاز S21 أخفض بحوالي ٢٠٠ دولار من سعر S20، وتضاعفت مبيعات أعمال Samsung أيضاً في أجهزة التلفاز والأجهزة المنزلية بأكثر من الضعف لتسجل حوالي ١ تريليون وون بسبب استمرار الطلب نظراً لبقاء الناس في منازلهم، بينما أعلنت منافستها في الأجهزة المنزلية وأجهزة التلفاز LG Electronics عن أكبر أرباح تشغيلية ربعية أولية تبلغ ١.٥ تريليون وون خلال الفترة بين شهري كانون الثاني وآذار.

أما بالنسبة لقسم معالجات Samsung، يتوقّع المحللون أن الأرباح ستنخفض بنسبة ٢٠٪ لتصل إلى ٣.٦ تريليون وون بسبب زيادة تكلفة إنتاج المعالجات وخسائر مصنعها في ولاية تكساس الذي توقف عن العمل في منتصف شهر شباط الماضي، مما قلّل من أرباح ازدياد الطلب على المعالجات.

وبحسب سوق الأسهم، انخفض سهم الشركة بنسبة ٠.٢٪ بعد الإعلان عن تقاريرها الأوليّة بالمقارنة مع ارتفاع بنسبة ٠.٢٪ في مؤشر KOSPI، وقد شهد سهمها ارتفاعاً بنسبة ٦.٢٪ منذ بداية العام حتى الآن بينما ارتفع مؤشر KOSPI بنسبة ٨.٨٪.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض