أخبار

RyanAir تنشر خسارة سنوية قياسية وتتأمل بتوازن نتائجها خلال السنة الحالية

نشرت شركة رايان للطيران RyanAir خسارةً سنوية قياسية وصرحت أنه في أفضل الأحوال ستحقق توازناً بين الربح والخسارة هذا العام نظراً لاستمرار حالة عدم اليقين والاستقرار الهش حيال أزمة وباء الكورونا والقيود المفروضة بسببه، بالإضافة إلى عدم معرفة المبالغ التي سيتمكن المسافرون المتعطّشون للسياحة والسفر دفعها مقابل رحلات موسم الصيف.

وأضافت الشركة أن جائحة كوفيد-١٩ جعلت فترة الـ١٢ شهراً المنتهية بشهر آذار السنة الأكثر تحدياً وصعوبة في تاريخها، حيث اضطرت إلى تخفيض استطاعتها في العمل بنسبة ٨٠٪ والتخلي عن ١٠٠٠ وظيفة.

وبالرغم من أن RyanAir قد شهدت نمواً تدريجياً في حجوزات موسم عودة الربيع خلال الأسابيع القليلة الماضية، إلا أنها لا تزال تملك رؤية معدومة للمستقبل.

أعلنت شركة الطيران عن خسارة سنوية قياسية بعد الضرائب بلغت ٨١٥ مليون يورو (ما يعادل ٩٨٩ مليون دولار) خلال السنة المالية المنتهية بتاريخ ٣١ آذار، وهو ما يتفوق بشكل طفيف على التوقعات التي كانت خسارة بحوالي ٨٣٤ مليون يورو، وقد بلغت أعداد الحجوزات ٢٧.٥ مليون مسافر، منخفضةً بشكل حاد عن حجم حجوزات السنة التي قبلها عندما بلغ عدد المسافرين ١٤٩ مليون مسافر.

وبحسب تقديرات الشركة، فسيتراوح عدد المسافرين بين ٨٠-١٠٠ مليون خلال السنة المنتهية بتاريخ ٣١ آذار عام ٢٠٢٢، وسيبلغ عددهم خلال الربع الممتد من نيسان حتى حزيران ٥ أو ٦ مليون مسافر، علماً أنه يعتبر عادةً الربع الأكثر ازدحاماً بالمسافرين.

ساعد تخفيف حدّة القيود على السفر في المملكة المتحدة على تضاعف أعداد الحجوزات بأكثر من ثلاثة أضعاف خلال خمسة أسابيع من ٥٠٠ ألف مسافر إلى ١.٥ مليون بالأسبوع الواحد، وقد أبدت RyanAir ثقتها في أنها ستخرج من أزمة الوباء بقاعدة عمل مخفضة التكاليف بشكل كبير بسبب خصمها للرواتب وطائراتها الجديدة ذات الكفاءة العالية بالإضافة إلى المطارات الرخيصة، ووفقاً لسوق الأسهم سجّل سهم رايان للطيران ارتفاعاً بنسبة ٠.٨٪ ليصل إلى ١٧.٠٥ يورو.

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض