أعمال

Reckitt Benckiser تفكر ببيع شركة Mead Johnson التابعة لها في الصين مقابل ٢ مليار دولار

تدرس شركة البضائع الاستهلاكية البريطانية Reckitt Benckiser فكرة بيع أعمالها في إنتاج حليب الأطفال في الصين في صفقة قد تتخطّى ٢ مليار دولار، وقد قامت الشركة بالاستعانة ببنك Morgan Stanley ليقوم بمراجعة استراتيجية لشركة حليب الأطفال Mead Johnson.

ومن المتوقع أن تبدأ صفقة البيع في الربع الثاني بعد أن يحصل البنك على ردود الأفعال الأولية للمشترين، والذين يتضمنون شركات الأسهم الخاصة والاستراتيجية، ولكن المصادر أفادت أنه لم يتم اتخاذ قرار بشأن الشركة بعد وأن تقيّيمها قد يختلف تبعاً لتأثيرات وباء كوفيد-١٩.

تمثّل أعمال Mead Johnson في بيع حليب الأطفال في الصين نسبة ٦٪ من إجمالي مبيعات مجموعة Reckitt Benckiser، والتي كانت حوالي ١٤ مليار جنيه إسترليني (ما يعادل ١٩.٨ مليار دولار) في عام ٢٠٢٠ مرتفعةً بنسبة ١١.٨٪ على أساس سنوي، وتقوم Mead Johnson التي يقع مقرها في الولايات المتحدة، بإدارة مجموعة كبيرة من العلامات التجارية حول العالم لحليب الأطفال مثل Enfamil، Enfapro وLactum، ويُذكر أن Reckitt Benckiser قد استحوذت عليها في عام ٢٠١٧ مقابل ١٦.٦ مليار دولار.

تعاني مبيعات الشركة من حليب الأطفال مؤخراً العديد من الصعوبات في الصين، من أهمها إغلاق الحدود المطول، المنافسة المحلية، المتغيرات الرقابية وانخفاض معدلات الولادة في البلاد، بالإضافة إلى أنه في السنوات الأخيرة، قام المستهلكون في الصين بتفضيل حليب الأطفال المستورد عن المنتج محلياً بعد فضيحة تلوث حليب الأطفال في البلاد عام ٢٠٠٨، وعلى سبيل المثال كانت أفضل أربع علامات تجارية مبيعاً لحليب الأطفال على منصة JD.com للتجارة الإلكترونية من مصادر أجنبية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض