أعمال

Pershing Square في محادثات لشراء ١٠٪ من حصة Vivendi في Universal

تجري شركة Pershing Square التابعة للملياردير “William Ackman” محادثات للاستحواذ على حصة ١٠٪ من مجموعة Universal Music في صفقة تقدّر قيمة شركة إنتاج الموسيقا بحوالي ٤٠ مليار دولار.

وسيمثل أضخم استثمار على الإطلاق من قبل شركة شيكات على بياض أو ما يطلق عليها اسم شركة استحواذ لأسباب خاصة SPAC، متخطيةً بذلك صفقة شركة توصيل الركاب والوجبات Grab Holdings في جنوب شرق آسيا، حيث ستستثمر Pershing Square حوالي ٤ مليار دولار لشراء حصة Universal.

استفادت شركة Vivendi التي يديرها الملياردير الفرنسي “Vincent Bollore”، من الإيرادات المتدفقة من أكبر شركة إنتاج موسيقي في العالم، التي تعمل مع فنانين مشهورين كـ “تايلور سويفت” و”ليدي غاغا”.

حيث قد قامت Vivendi مسبقاً ببيع حصة من أسهمها في Universal Music إلى كتلة شركات تقودها المجموعة الصينية العملاقة Tencent، وتخطط حالياً لإدراج Universal في بورصة أمستردام بحلول شهر أيلول كجزء من صفقة على مرحلتين لتوزيع ٦٠٪ من شركة الموسيقى إلى المساهمين الحاليين.

وأضافت Vivendi أن الصفقة مع Pershing Square ستعطي Universal قيمة سوقية تعادل ٣٥ مليار يورو (٤٢.٤ مليار دولار)، ولكن بأخذ الديون المترتّبة بعين الاعتبار والتي تبلغ ٢ مليار يورو، ستبلغ قيمة الأسهم الإجمالية الصافية حوالي ٣٣ مليار يورو، متوافقةً مع التقيّيم الذي ذكرته Vivendi الشهر الماضي.

تراجعت أسهم Vivendi بنسبة ٠.٨٪ بعد صعودها في التداولات المبكرة، بينما انخفضت أسهم Pershing بنسبة ٦٪ لتسجل ٢٣.٥ دولاراً للسهم الواحد في التداولات الممدّدة، وهو ما يقارب سعر اكتتابها العام الأولي الذي يبلغ ٢٠ دولاراً، ويُذكر أن مؤشر IPOX SPAC قد انخفض بنسبة ٢٣٪ عن القمّة التي بلغها في شباط الماضي.

إن شركات الاستحواذ لأسباب خاصة أو ما تدعى SPAC اختصاراً، عادةً تهدف إلى شراء شركات خاصة لإدراجها للتداول كطريقة بديلة عن الاكتتابات العامة الأولية التقليدية، ولكن في حالة Universal لن تنتج صفقة اندماج من استثمار شركة SPAC التابعة للملياردير Ackman.

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض