أخبار

Morgan Stanley يصبح أول بنك أمريكي يوفر لزبائنه إمكانية الوصول لعملات البيتكوين

أ

أرسل بنك الاستثمار الأمريكي Morgan Stanley الذي يدير ثروات تبلغ ٤ تريليون دولار من الأصول التابعة لزبائنه، مذكرةً داخلية إلى مستشاريه الماليين أنه سيسمح لزبائنه بالوصول إلى ثلاثة صناديق تمويلية تسمح باقتناء البيتكوين، وتعتبر هذه الحركة نقلةً نوعية لقبول البيتكوين واعتبارها جزءاً من الأصول المتداولة.

وقد جاءت هذه المذكرة بعد مطالبة الزبائن بالسماح لهم بالوصول والتعامل بالعملات الرقمية، حيث أن ارتفاع البيتكوين الجنوني خلال العام الماضي وضع الشركات في “الوول ستريت” تحت ضغط كبير للانخراط في تداول العملات الرقمية التي تمثّل فئة أصول جديدة ناشئة، ولكن البنك سيسمح فقط لزبائنه الأغنياء بالوصول إلى العملة الرقمية، على الأقل حتى الآن.

صرح البنك أنه يعتبر البيتكوين مناسبة للأشخاص القادرين على “تحمل المجازفات الشرسة” على حد وصفه، ووضع شرط امتلاك ٢ مليوني دولار من الأصول عن طريق البنك بالنسبة للزبائن، بينما ستحتاج الشركات الاستثمارية امتلاك ٥ ملايين دولار على الأقل في حوزة البنك لتتأهل إلى تداول الحصص الجديدة من العملات الرقمية.

وفي كلتا الحالتين السابقتين يجب أن تكون الحسابات مفتوحة منذ ٦ أشهر على الأقل، وحتى بالنسبة للمستثمرين الأمريكيين المعتمَدين والمالكين لأصول كافية وحسابات وساطة في البنك، حدد Morgan Stanley قدرتهم الاستثمارية للبيتكوين بنسبة ٢.٥٪ فقط من إجمالي الثروة الصافية، وسيستطيع زبائن البنك البدء بالاستثمار انطلاقاً من الشهر القادم غالباً، وذلك بعد انقضاء فترة تدريب المستشارين الماليين على التعامل مع عمليات التداول للأصول الجديدة.

والجدير بالذكر أن كلاً من أقسام إدارة الثروة في بنوك Goldman Sachs وJPMorgan Chase وBank of America لا تسمح لمستشاريها حالياً بتقديم عروض استثمار البيتكوين على الزبائن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض