أخبار

Huawei تعلن عن ارتفاع بنسبة ٣.٢٪ في أرباحها خلال عام ٢٠٢٠ في الوقت الذي تتراجع فيه إيراداتها من خارج الصين

أعلنت الشركة الصينية Huawei Technologies عن نموٍ متواضع في أرباحها السنوية خلال عام ٢٠٢٠ مع تراجع إيراداتها من السوق الخارجية بسبب الاضطراب التي تسببه الجائحة وإدراج الشركة على لائحة الحظر من التصدير من قبل أمريكا، حيث وصلت الأرباح الصافية للشركة في عام ٢٠٢٠ إلى ٦٤.٦ مليار يوان (ما يعادل ٩.٨٣ مليار دولار) لتسجّل بذلك ارتفاعاً بنسبة ٣.٢٪، علماً أن أرباحها قد سجّلت ارتفاعاً بنسبة ٥.٦٪ خلال الفترة ذاتها قبل عام.

ويُذكر أنه تم وضع شركة Huawei على لائحة الحظر من الصادرات الأمريكية من قبل الرئيس السابق “دونالد ترامب” في عام ٢٠١٩ وتم منعها من الوصول إلى أية تقنيّة تعود إلى أصل أمريكي، مما أثّر في قدرتها على تصميم شرائحها الخاصة وجعلها تستورد الأجزاء التي تحتاجها في صناعتها من مصادر أخرى خارجية، ووضع هذا الحظر أعمال الشركة تحت ضغط هائل، مما دفعها لبيع وحدتها للهواتف الذكية ذات الميزانيّة المحدودة إلى مجموعة من الوكلاء والتجار في تشرين الثاني الماضي في محاولة لبقائها على قيد الحياة.

وبالرغم من ذلك فقد صرّحت Huawei أن أعمالها في أجهزتها الاستهلاكيّة التي تتضمّن الهواتف الذكية، قد جمعت لها إيرادات بحوالي ٤٨٢.٩ مليار يوان، محققةً بذلك ارتفاعاً بنسبة ٣.٣٪ على أساس سنوي وشكّلت ما يقارب نصف إيرادات الشركة الإجمالية.  

لم يتم التحديد بدقة مدى انخفاض إيرادات الهواتف الذكية لوحدها لأن انخفاضها قد قابله ارتفاع بنسبة ٦٥٪ في مبيعات الشركة من الأجهزة الأخرى مثل الساعات الذكية والحواسيب المحمولة وغيرها، وباعتبار الشركة من أحد مشغليّ الشبكات، فقد وصلت إيرادات أعمالها هذه التي تتضمن معدّات شبكات الجيل الخامس 5G، إلى ٣٠٢.٦ مليار يوان، مرتفعةً بنسبة ٠.٢٪ عن الفترة ذاتها قبل عام.

وقد جاء نمو Huawei بشكل أساسي من مبيعات سوقها المحليّ بعد ارتفاع إيراداتها من الصين بنسبة ١٥.٤٪ لتسجل ٥٨٤.٩ مليار يوان، ولكن أعمالها تراجعت في كل الأسواق الأخرى مسجلةً انخفاضاً في الإيرادات بنسبة ١٢.٢٪ في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، وانخفاضاً بنسبة ٨.٧٪ في بقية أنحاء آسيا لتسجل ٦٤.٤ مليار يوان فقط، وانخفضت إيراداتها بنسبة ٢٤.٥٪ لتصل إلى ٣٩.٦ مليار يوان في سوقها في الأمريكيتين.

ولكن الشركة متأملة بتحسن مبيعاتها الخارجية خلال عام ٢٠٢١، وأضافت Huawei أن إيرادات قطاعها المؤسساتي قد ارتفعت بنسبة ٢٣٪ على أساس سنوي لتصل إلى ١٠٠.٣ مليار يوان، بالرغم من أنها حتى الآن تمثل أقل قطّاع مدرٍ للإيرادات بالنسبة لقطاعات الشركة الأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
Wall Street Finance

مجانى
عرض