أخبار

Volkswagen تنشر نتائج قياسيّة وترفع هدف هامش ربحها

أعلنت فولكس فاغن عن أرباح قياسيّة للنصف الأول من العام تزامناً مع رفعها لهدف هامش الأرباح للنصف الثاني، حيث أن النتائج التي نشرتها تشير إلى تحسّن كبير مقارنةً بالفترة ذاتها قبل عام عندما انهار الطلب في ذروة مراحل تفشّي وباء كوفيد-19.

شهدت شركة صناعة السيارات الألمانية وصول الأرباح تشغيلية المعدّلة إلى 11.4 مليار يورو (13.5 مليار دولار) متخطيةً مستويات ما قبل الوباء على أثر تطاير الطلب على السيارات الفاخرة في أوروبا والأمريكيتين، بينما تضاعفت أحجام توصيلاتها للمركبات الكهربائية ثلاثة أضعاف تقريباً.

وكنتيجة لذلك، رفعت فولكس فاغن من هدفها لهوامش الأرباح للمرة الثانية خلال فترة 3 أشهر فقط، حيث تتوقع أن تبلغ نسبة 6-7.5% مقارنةً بتصريحاتها السابقة بنسب 5.5-7%.

قامت الشركة بتخفيض توقعاتها لتوصيلات عام 2021 في ظلّ “ظروف السوق الصعبة” على حدّ وصفها، علماً أن توصيلات الربع الثاني بلغت 2.55 مليون مركبة مقارنةً بحوالي 1.89 مليون خلال النصف الأول من عام 2020.

أما المبيعات الربعية، فقد وصلت إلى 67.29 مليار يورو، بعد أن كانت 41.08 مليار خلال الفترة ذاتها قبل عام، بينما وصلت الأرباح التشغيلية المعدّلة إلى 6.55 مليار يورو خلال الربع بعد أن كانت تمثل خسارة بقيمة 2.39 مليار خلال العام الماضي.

من المتوقع أن تصبح نصف مبيعات فولكس فاغن من المركبات الكهربائية مع حلول عام 2030، علاوةً على أن جميع مركباتها الجديدة ستصبح عديمة الانبعاثات الضارة مع حلول عام 2040.

ووفقاً لسوق الأسهم، سجّل سهم فولكس فاغن ارتفاعاً بنسبة 1% ليكون قد ارتفع بنسبة 34% منذ بداية العام حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى