أخبار

Universal Music تتجهّز لإجراء لاكتتابها المستقل

تقييم Universal Music يصل إلى 39 مليار دولار قبيل طرح سهمها في سوق الأسهم

وصل تقييم مجموعة Universal Music، التي تعتبر الشركة التي تقف وراء أسماءٍ عملاقة في عالم الموسيقى مثل “ليدي غاغا”، و”تايلر سويفت” و”ذا وييكند”، إلى 33.5 مليار يورو (39.3 مليار دولار) قبيل طرحها في سوق الأسهم في أمستردام.

حيث ستنفصل الشركة الفرنسية Vivendi عن يونيفيرسال الموسيقية وحدّدت سعراً مرجعياً للاكتتاب يبلغ 18.5 يورو للسهم الواحد، ممّا سيشكل أكبر اكتتاب في أوروبا هذا العام وسيقدّم 60% من الأسهم إلى مساهمي Vivendi.

تراهن يونيفيرسال الموسيقيّة على استمرار الازدهار في سوق خدمات البثّ الذي تقوده Spotify والذي أدّى إلى تضخّم الإيرادات وتطاير نمو الأرباح على مدى عدّة سنوات ضمن صناعة الموسيقى التي تهيمن عليها الشركة جنباً إلى جنب مع Warner وSony Music التي تعتبر جزءاً من مجموعة Sony Group، لكن الاكتتاب يثير التساؤلات بخصوص استراتيجية Vivendi بعد انفصالها عن منبع الأموال التي كانت تملك حصّة 10% فيه.

عانى الملياردير الأمريكي “ويليام أكمان” من انتكاسة عندما واجهت محاولته في الاستثمار في يونيفيرسال الموسيقيّة عبر شركة استحواذ لأسباب خاصة (SPAC)، عقباتٍ مع الجهات التنظيمية والمستثمرين، لكن “أكمان” لا يزال يملك حصّة 10% عبر صندوق احتياط Pershing Square، لقراءة المزيد [شركة SPAC التابعة لـ Ackman توقّع على صفقة شراء ١٠٪ من Universal]، والجدير بالذكر أن العملاق الصيني Tencent لا يزال يملك حصّة 20% في الشركة الموسيقية.

وقد تعاني شركة Vivendi على المدى القصير، ومن المتوقع أن تهوي أسهمها يوم الثلاثاء مع بدء تداولها بشكل منفصل عن أسهم مجموعة يونيفيرسال الموسيقية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى