أخبار

Uber تعلن عن خسارة معدّلة عقب حوافز السائقين

أعلنت شركة Uber Technologies عن توسّع خسارتها تزامناً مع زيادة الإنفاق لإغراء السائقين بالعودة إلى منصّتها، ممّا دفع أسهم شركة نقل الركاب وتوصيل الوجبات للهبوط في التداولات الممدّدة، حيث توجه المستثمرون لبيع أسهم أوبر على الرغم من تأكيد إدارتها أن الشركة ستعود لتحقيق الأرباح حتى إذا تمّ إعادة فرض القيود الوبائية في نيويورك ومدن كبرى أخرى.

نشرت أوبر خسارة معدّلة بلغت 509 مليون دولار خلال الربع الثاني قبل احتساب الفوائد والضرائب والاستهلاك وسداد الديون EBITDA، وهو معيار يستثني مصاريفاً محدّدة تحدث لمرة واحدة، أي أن خسارتها زادت بحوالي 150 مليون دولار مقارنةً بالربع الأول، علماً أن المحللين كانوا يتوقعون خسارة لا تتجاوز 324.5 مليون، ممّا انعكس في هبوط سهم أوبر بنسبة 5% في التداولات الممدّدة بعد إغلاق السهم بانخفاض بنسبة 2.2% في نهاية جولة التداولات الاعتيادية.

والجدير بالذكر أن قيمة الحجوزات الإجمالية خلال الربع الثاني وصلت إلى أعلى قيمة قياسية على الإطلاق لتسجل 22 مليار دولار مع عودة العديد من الركاب لطلب خدمات النقل، وحظيت حجوزات توصيل وجبات الطعام ارتفاعاً أيضاً.

قفزت المصاريف الإجمالية خلال الربع الثاني بنسبة فاقت 57% لتبلغ 5.12 مليار دولار على أساس سنوي، وبالمجمل، جمعت الشركة إيرادات كلية بلغت 3.9 مليار دولار متخطّيةً توقعات المحللين التي كانت 3.75 مليار فقط.

حذّرت الشركة المستثمرين أن حالة عدم اليقين حيال سلالة دلتا الجديدة من فايروس الكورونا لا تزال تؤثر على النظرة المستقبلية لتعافي أعمالها، إلا أنها أكّدت مجدداً على هدفها في العودة لتحقيق الأرباح على أساس نتائج EBITDA المعدّلة مع نهاية العام، وأضافت أنها ستقلّل من حجم الخسائر بحوالي 100 مليون دولار خلال الربع الثالث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى