أخبار

Twitter تكسر حاجز الإيرادات مع تطويرها للإعلانات

أعلنت شركة تويتر عن نمو إيراداتها بنسبٍ أعلى من تقديرات الوول ستريت بعد طرحها لتحديثات جديدة للإعلانات الموجّهة لتساعد العلامات التجارية على الوصول إلى عملاء جدد محتملين، ممّا دفع أسهم الشركة للصعود بنسبة 5% لتصل إلى 73 دولاراً بعد افتتاح الأسواق.

منذ بداية العام حتى الآن، سعت تويتر إلى تقديم خدمات في مجالات جديدة، كغرف المحادثة المقتصرة على الصوت والنشرات الإخبارية، في محاولة لعكس الركود الذي تعاني منه أعمالها منذ سنوات بهدف مضاعفة إيراداتها السنوية مع حلول عام 2023، علماً أن إيراداتها الإجمالية من الإعلانات خلال الربع الثاني قد بلغت 1.05 مليار دولار محققةً نموّاً بنسبة 87% مقارنة بالربع ذاته العام الماضي ومتخطيةً تقديرات المحللين في الوول ستريت التي كانت 909.9 مليون دولار.

عملت تويتر على تطوير فعالية إعلاناتها عبر إضافة 2500 فئة جديدة من المواضيع خلال الربع الماضي لمساعدة المستخدمين على إيجاد المحتوى المهتمين به، ممّا يقدّم بدوره بيانات أكثر لتويتر تساعدها في توجيه الإعلانات بشكل أدق، حيث ساهمت هذه التحسينات في دعم إيرادات الإعلانات، خصوصاً مع زيادة الطلب من قبل المعلنين الذي يتسابقون للوصول إلى العملاء بعد إعادة افتتاح البلاد عقب أزمة الوباء.

تُظهر النتائج القوية التي شهدتها تويتر ومنافستها التقنية Snap، التي أعلنت من جهتها عن نموٍ في الإيرادات بنسبة 116% (لقراءة المزيد [نتائج Snap تتخطّى التوقعات])، أن سوق الإعلانات الرقمية بالمجمل يحظى بازدهار كبير حالياً.

نمت الإيرادات الإجمالية، التي تشمل إيرادات تويتر من ترخيص البيانات، بنسبة 74% على أساس سنوي مسجلةً 1.19 مليار دولار لتتخطّى تقديرات المحللين التي كانت 1.07 مليار فقط، وعلى أساس معدّل، ربحت تويتر 20 سنتاً بالسهم الواحد خلال الربع الثاني متفوقةً بسهولة على توقعات المحللين التي جاءت بحوالي 7 سنتات فقط.

تتوقع تويتر أن تتراوح إيرادات الربع الثالث الإجمالية بين 1.22-1.3 مليار دولار لتكون أعلى بقليل من تقديرات المحللين الذين أجمعوا على وصول الإيرادات إلى 1.17 مليار دولار وسطياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى