أخبار

TSMC تتطلّع للتوسّع في الولايات المتحدة واليابان لمجاراة الطلب

أشارت شركة صناعة أشباه الموصلات TSMC إلى مخطّطاتها لبناء مصانع جديدة في الولايات المتحدة واليابان بهدف تلبية الطلب المتزايد الذي سبّبه الوباء على الشرائح الحاسوبية التي تشغّل الهواتف الذكية، الحواسيب المحمولة والسيارات.

صرحت TSMC التي نشرت مبيعات ربعيّة قياسيّة وتتنبّأ بإيرادات أكبر للربع الحالي، أنها ستزيد من سعتها الإنتاجية في الصين ولا تستبعد احتماليّة قيامها “بجولة ثانية” من التوسّع في مصنعها الذي تبلغ قيمته 12 مليار دولار في أريزونا في الولايات المتحدة.

تخطّط الشركة لزيادة سعتها الإنتاجية في الصين في مدينة Nanjing استجابةً لحاجة العملاء “الطارئة” للشرائح، حيث ستستخدم تقنيّة 28 نانومتر لتصنيع أشباه الموصلات، ومن المخطّط أن يبدأ مصنعها بالإنتاج العام القادم وسيصل حجم إنتاجه في منتصف عام 2023 إلى 40 ألف شريحة حاسوبية شهرياً.

تطايرت إيرادات أكبر شركة في آسيا من حيث القيمة بنسبة 28% خلال الربع الممتدّ من نيسان حتى حزيران لتسجل 13.29 مليار دولار، أما بالنسبة للربع المنتهي بشهر أيلول، تتوقع TSMC أن تتراوح إيراداتها بين 14.6-14.9 مليار دولار مقارنةً بإيرادات بلغت 12.1 مليار دولار خلال الفترة ذاتها قبل عام.

ارتفعت أرباح TSMC بنسبة 11% خلال الربع الثاني مقارنةً بالفترة ذاتها قبل عام لتسجّل 134.4 مليار دولار تايواني (4.81 مليار دولار)، لكنها كانت أقل بقليل من متوسّط توقعات المحللين التي بلغت 136.5 مليار دولار تايواني.

صعدت أسهم TSMC التي تعتبر الشركة الحادية عشر في لائحة أغلى الشركات المدرجة في العالم، بنسبة 16% منذ بداية العام حتى الآن، مما يعطيها قيمة سوقيّة تساوي 567 مليار دولار أمريكي، وهي قيمة تفوق ضعف قيمة منافستها Intel.

ووفقاً لسوق يوم الخميس، أغلقت أسهم TSMC مرتفعةً بنسبة 0.16% مقارنةً بارتفاع بنسبة 1.1% في المؤشّر القياسيّ التابعة له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى