أخبار

Top Glove تجدّد طلبها للاكتتاب مع تهاوي الأرباح والإيرادات

Top Glove الماليزية تنشر هبوطاً بنسبة 48% في الأرباح تزامناً مع سعيها لاكتتاب في هونغ كونغ

صرحت شركة Top Glove الماليزية أنها ستجدّد طلب اكتتابها للمضي في مخططها لجمع 1 مليار دولار في هونغ كونغ على الرغم من هبوط أرباحها الربعية بنسبة 48%.

حيث كانت أكبر شركة صناعة قفازات طبية في العالم تسعى لاكتتاب أوليّ مزدوج في بورصة هونغ كونغ منذ العام الماضي، إلا أنّه تمّ إيقاف الصفقة بعد أن فرضت السلطات الأمريكية حظراً على استيراد منتجاتها، علماً أنها تملك مسبقاً اكتتاباً أوليّاً في ماليزيا وآخر ثانوياً في سنغافورة.

وفُرض قرار حظر الاستيراد الذي تمّ رفعه الأسبوع الماضي، منذ سنة على توب غلوف بسبب ادّعاءات استغلالها للعمالة القسرية، ممّا أدى إلى تأخير مخطط اكتتابها وتضرّر مبيعاتها، خصوصاً في الولايات المتحدة التي تمثّل عادةً 15% من إجمالي مبيعاتها الإجمالية.

لكن الضرر الأكبر للحظر كان في ضرب سمعة توب غلوف عالمياً في الوقت الذي كانت تحقق فيه أرباحاً قياسية مع ارتفاع الطلب على القفازات خلال وباء كوفيد-19. لقراءة المزيد [ارتفاع أرباح Top Glove بنسبة 2030% لتصل إلى 781 مليون دولار تبعاً للطلب المتزايد بسبب أزمة الكورونا]

في العام الماضي، قرّر كل من بنك Citigroup وUBS Group عدم رعاية صفقة الاكتتاب بسبب مخاوف تخص المجازفة بالإساءة إلى سمعة كل منهما، وبقيت شركة China International Capital الراعي الوحيد للصفقة.

ذكرت توب غلوف أنها تخطّط لجمع 1 مليار دولار في اكتتاب هونغ كونغ وستقوم غالباً بتعيين شركات مصرفية جديدة مستقبلاً لرعاية الاكتتاب، الذي تهدف لإنهائه في أسرع وقت ممكن.

لم تقم توب غلوف بالردّ على الأسئلة بخصوص إدراج سهمها المرتقب ضمن تقرير الإعلان عن نتائجها الربعية، التي أظهرت هبوطاً بنسبة 48% في أرباح الربع الرابع، حيث سجّلت أرباحاً صافية بلغت 607.9 مليون رينغيت ماليزي (145.88 مليون دولار) خلال الربع الممتدّ من حزيران حتى آب، مقارنةً بحوالي 1.17 مليار رينغيت قبل عام، لتكون بعيدة كل البعد عن مستوى توقعات المحللين التي بلغت 8.69 مليار رينغيت، أما بالنسبة للإيرادات، فقد انخفضت بنسبة 32% أيضاً مسجلةً 2.11 مليار رينغيت، وتراجعت مبيعات الولايات المتحدة بنسبة 4% خلال الربع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى