أخبار

Tesco البريطانية ترفع تطلعات أرباح العام بأكمله

Tesco تتحدى جميع صعوبات سلاسل التوريد وترفع تطلعات أرباحها

قامت شركة Tesco التي تعتبر أكبر شركة تجزئة في بريطانيا، برفع توقعات الأرباح للعام بأكمله بعد أن ساهمت وتيرة العمل في متاجرها على أرض الواقع وعلى الانترنت في تخطيها للمنافسين خلال النصف الأول من العام وتجاوزها لتوقعات المحللين مسجلةً قفزةً في الأرباح بنسبة 16.6%.

علماً أن شركات تجارة التجزئة في بريطانيا تتصارع مع اضطرابات سلاسل التوريد ونقص العمالة، وتواجه سلاسل السوبرماركت أيضاً مقارنات صعبة مع مبيعاتها القياسية خلال الحجر الصحي بسبب فايروس كوفيد-19، وعلى الرغم من كل تلك التحديات، رفعت Tesco من سقف تطلعاتها.

صرحت Tesco أن أداءها القوي ساعد في تقليص صافي الديون بحوالي 1.7 مليار جنيه إسترليني (2.3 مليار دولار) منذ شباط، وأصبحت تملك الآن القدرة على البدء بحملة إعادة شراء للأسهم على مدى عدة سنوات، وذكرت أن أول 500 مليون جنيه إسترليني من الأسهم سيتم شراؤها بحلول تشرين الأول من عام 2022، ووزعت Tesco أرباحاً مؤقتة على المساهمين تبلغ 3.2 بنساً تزامناً مع توزيعها العام الماضي، مما دفع أسهم الشركة للصعود بنسبة 4.4% بعد تصريحاتها ليكون سهم Tesco قد صعد بنسبة 14.3% منذ بداية العام الجاري حتى الآن.

تتوقع Tesco أرباحاً تشغيلية من مبيعات التجزئة تتراوح بين 2.5-2.6 مليار جنيه إسترليني، علماً أنها توقعت نتائج مماثلة لعام 2019-2020 عندما ربحت 2.3 مليار جنيه إسترليني، أما بالنسبة للنصف الأول من العام الجاري، حققت Tesco التي تستحوذ على حصة 27% من سوق البقالة في بريطانيا، أرباحاً تشغيلية معدلة من مبيعات التجزئة بلغت 1.39 مليار جنيه إسترليني مقارنةً بقيمة 1.19 مليار جنيه إسترليني حققتها خلال الفترة ذاتها قبل عام.

ونمت مبيعات الشركة بنسبة 3% لتسجل 27.3 مليار جنيه إسترليني، بينما صعدت مبيعاتها القابلة للمقارنة بنسبة 1.2%، علماً أنها نمت بنسبة 0.5% خلال الربع الأول لوحده.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى