أعمال

Stellantis تعقد صفقتين لتوريد الليثيوم

قامت شركة Stellantis التي تعتبر رابع أكبر شركة صناعة سيارات في العالم بعلاماتها التجارية التي تشمل جيب Jeep وبيجو Peugeot، بتوقيع مذكرات تفاهم لتوريد الليثيوم من مشروعين في كاليفورنيا وألمانيا يستخدمان الطاقة الحرارية الأرضية لاستخراج المعدن من المسطحات الملحية.

حيث تعاقدت مع كل من شركة Controlled Thermal Resources (CTR) الخاصّة في كاليفورنيا ومع شركة Vulcan Energy Resources في جنوب غرب ألمانيا، وقد صرحت Stellantis أنها تخطط لاستثمار أكثر من 30 مليار يورو (35.54 مليار دولار) حتى عام 2025 بهدف تحويل سياراتها للعمل بالطاقة الكهربائية بالكامل.

تتنافس شركات صناعة المركبات الكهربائية حول العالم للحصول على الليثيوم الذي يعتبر المكون الأساسي المستخدم في بطاريات المركبات الكهربائية، وتسعى لأن يتم إنتاج المعدن بأقل آثار كربونية ممكنة.

تحظى عملية استخراج الليثيوم باهتمام متزايد من كبار شركات صناعة السيارات، بما فيهم شركة جينيرال موتوز التي صرّحت الأسبوع الماضي أنها ستستثمر في مشروع CTR أيضاً في كاليفورنيا، الذي صرح بدوره أن سعته الإنتاجية قد تصل إلى 60 ألف طن من الليثيوم بحلول عام 2024، وهي كمية كافية لصنع حوالي 6 ملايين مركبة كهربائية، علماً أن العدد يعتمد على تصميم المركبة.

صرح مشروع Vulcan أنه سيستثمر 1.7 مليار يورو (2 مليار دولار) لبناء محطات كهرباء تعتمد على الطاقة الحرارية الأرضية بالإضافة إلى منشآت لاستخراج الليثيوم في ألمانيا، ويهدف للوصول إلى سعة إنتاجية تساوي 55 ألف طن سنوياً من الليثيوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى