أخبار

OPEC+ تعقد اجتماعاً للاتفاق على زيادة توريد النفط

يجتمع وزراء منظمة OPEC+ يوم الأحد في محاولة جديدة للموافقة على زيادة حجم توريد النفط في ظلّ ارتفاع أسعاره مع تعافي الاقتصاد العالمي من وباء الكورونا.

خلال الشهر الماضي، حاولت منظمة OPEC+ التي تضم الدول المنتجة للنفط والدول الحلفاء كدولة روسيا، أن تتفق على سياسة جديدة للإنتاج، لكنها فشلت على أثر الخلافات بين المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، حيث طالبت الأخيرة برفع حصّتها من الإنتاج إذا تمدّدت اتفاقية الإنتاج المحدود للنفط. لقراءة المزيد [صعود أسعار النفط بالرغم من عدم استقرار OPEC+]

وافقت منظمة OPEC+ العام الماضي على تخفيض إنتاجها للنفط الذي يبلغ 10 مليون برميل يومياً بمعدّل قياسيّ ليصل إلى 5.8 مليون برميل يومياً بعد تهاوي الطلب بسبب تفشّي الوباء، وكانت المنظمة تخطّط لزيادة الإنتاج بحوالي 2 مليون برميل يومياً ابتداءً من آب حتى كانون الأول من عام 2021 نظراً لارتفاع أسعار النفط لأعلى قيمٍ لها منذ سنتين ونصف تقريباً.

ذكر مصدر من منظمة OPEC+ أن المنتجين الرئيسيين في المنظمة قد توصّلوا إلى اتفاق أوليّ لزيادة إنتاج النفط تدريجياً حتى كانون الأول القادم علاوةً على تمديد اتفاقيتهم حتى نهاية عام 2022، لكن بعض التفاصيل لم تتمّ الموافقة عليها بعد.

 لا يزال المنتجون يحتاجون إلى تحديد الوقت الذي ستبدأ فيه المنظمة بتحديد الحصص الإنتاجية الجديدة الأعلى، أو ما يُعرف باسم الخطوط الأساسية، علماً أن مصادر خاصة صرّحت أن حصة الإمارات العربية المتحدة سترتفع من 3.168 مليون برميل يومياً إلى 3.65 مليون برميل يومياً ابتداءً من نيسان عام 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى