أخبار

General Electric تدمج قسمها لتأجير الطائرات مع منافستها AerCap في الوقت الذي يواجه فيه السوق مزيداً من الاضطراب

صرحت شركة GE (اختصاراً لـ General Electric) أنها ستبيع أعمالها في تأجير الطيارات إلى منافستها AerCap في صفقة تعادل ٣٠ مليار دولار، مما سيخلق مجموعة تأجير عملاقة في الوقت الذي يعاني فيه سوق الطيران من صعوبات أزمة وباء كورونا.

وتحاول GE أيضاً تخفيف حملها من الديون عبر الصفقة، التي ستعطي لشركة GE حصة ٤٦٪ من الشركة الناتجة التي ستدر إيرادات قد تصل إلى ٢٤ مليار دولار، وعند إغلاق الصفقة التي تتوقع GE أنها تحتاج من ٩ إلى ١٢ شهراً، ستنطوي الشركة تحت هيكل الشركة الأكبر ولن يتم اعتبارها شركة منفصلة في التقارير المالية.

صرحت GE أنها ستقلّل ديونها بقيمة ٣٠ مليار دولار باستخدام عائدات الصفقة بعد إغلاقها وبالسيولة المالية التي تملكها، وقد انخفضت أسهم كل من AerCap وGE بحوالي ٦٪ بعد الإعلان عن الصفقة، وتعتبر الشركتان أحد أهم الزبائن لكل من شركة Boeing ومنافستها Airbus، وستعطي الشركة الناتجة عن الاندماج لنفسها القدرة على الضغط في التفاوض على أسعار طائرات تزامناً مع حاجة Boeing وAirbus للعمل خلال أزمة الوباء المستمرة.

تملك الشركة الإيرلندية AerCap التي يتم تداول أسهمها في بورصة NYSE، قيمةً سوقية تبلغ ٧.٢٧ مليار دولار اعتباراً من سعر إغلاق يوم الثلاثاء، وقد شهدت أسهمها ارتفاعاً بنسبة ٤٪ خلال هذا الأسبوع بعد أن أفادت التقارير بأن الشركتين قريبتان من عقد صفقة معاً.

وبحسب إحصائيات العام الماضي بالنسبة لشركة GE Capital، تحولت وحدة الخدمات Gecas التابعة لها والتي تم تقليصها منذ بداية الأزمة المالية، من تحقيق أرباح بقيمة ١.٠٣ مليار دولار قبل عام إلى تكبّدها خسائر بقية ٧٨٦ مليون دولار، بينما نشرت AerCap خسارة صافية وصلت إلى ٢٩٩ مليون دولار العام الماضي بعد أن حققت أرباحاً بأكثر من ١.١ مليار دولار في عام ٢٠١٩، الذي حققت في ربعه الرابع لوحده حوالي ٢٨.٥ مليون دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى