أخبار

DoorDash تشهد تراجعاً في الطلبات والأسهم بعد طرح لقاح الفيروس

تتوقع شركة توصيل الوجبات DoorDash أن تنخفض طلبات المستهلكين في النصف الثاني من العام الجاري بعد طرح اللقاحات التي ستشجع الناس للخروج إلى المطاعم والمقاهي بعد حوالي عامٍ كامل من الحجر المنزلي.

حيث انخفضت أسهم الشركة بنسبة 12٪ في التداولات الممدّدة تزامناً مع إعلانها عن خسارة ربعية أكبر من سابقتها في أول نتائج تنشرها DoorDash كشركة عامة بعد اكتتابها العام الأوليّ العملاق في شهر كانون الأول الماضي.

وقد شهدت الشركة تطايراً في المبيعات بتزايد طلبات المستهلكين للوجبات والبقالة عبر الانترنت في الوقت الذي فرضت فيه الحكومة قيوداً على تحركات الأفراد وأجبرتهم على البقاء في المنزل خوفاً من انتشار الفايروس.

وأضافت DoorDash أن طرح اللقاحات وعودة المستهلكين إلى المتاجر سيصدف خلال الربعين الثاني والثالث من العام الجاري واللذين يعتبران الأكثر مرونةً بالنسبة للشركة.

تتوقع DoorDash أن تتراوح قيمة إجمالي الطلبات في عام 2021 بين 30-33 مليار دولار وأن تتراوح تلك القيمة للربع الحالي بين 8.6 و9.1 مليار دولار.

وبحسب نتائج الربع الماضي المنتهي بتاريخ 31 كانون الأول، ارتفعت قيمة الطلبات بنسبة 227٪ لتصل إلى 8.2 مليار دولار، وتضاعفت إيرادات الربع الرابع بأكثر من ثلاثة أضعاف لتصل إلى 970 مليون دولار، إلا أن الخسارة الصافية للشركة زادت من 134 مليون دولار إلى 312 مليون دولار مقارنةً بالفترة ذاتها العام الماضي.

ومن المتوقع أن تتضرّر الأرباح المعدّلة في الربع الأول الحالي قبل احتساب الفوائد والضرائب وسداد الديون والاستهلاك (ما يسمى EBITDA) متأثرةً بشكل أساسي بتزايد الرسوم التي يتم جمعها من المطاعم وتطبيق الاقتراح رقم 22، وهو قانون يصنّف السائقين التابعين للشركة كمقاولين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى