أخبار

Bolt تجمع تمويلاً جديداً وتصل إلى 8.4 مليار دولار

منافسة أوبر الأوروبية "بولت" تصل إلى تقييم 8.4 مليار دولار في جولة تمويلية جديدة

مع كل يوم، تصبح المنافسة أصعب بالنسبة لشركة أوبر في أوروبا، فقد صرّحت شركة نقل الركاب الناشئة بولت عن جمع 628 مليون يورو (711 مليون دولار) في جولة تمويلية بقيادة سيكويا كابيتل وفيديليتي.

أدّى الاستثمار، المدعوم أيضاً من قبل وايل روك، أوول روك وبعض المستثمرين السابقين في بولت، إلى وصول تقييم الشركة الإستونية ذات 8 أعوام إلى 7.4 مليار يورو (8.4 مليار دولار) بعد أن كانت لا تتجاوز قيمتها 4.8 مليار دولار قبل خمسة أشهر فقط.

بعد أن تأسّست في 2013، أصبحت بولت منافسةً شرسةً لشركة أوبر، حيث مثّلت تحدّياً لعملاق نقل الركاب الأمريكي في أهم الأسواق مثل لندن وباريس، وتوسّعت أعمالها منذ ذلك الوقت إلى مجالات أخرى، بما فيها تقديم خدمات طلب الطعام عبر الإنترنت، توصيل البقالة وتأجير السكوتر الكهربائي.

بدأ المستثمرون بملاحظة قيمة “التطبيق الخارق”، الذي هو مفهوم يحتوي عدّة خدمات معاً ضمن منصّة واحدة، ويشتهر هذا التوجّه بشكل أكبر في آسيا، إلا أنه تأخّر في الانطلاق في كل من أوروبا وأمريكا الشمالية.

تروّج بولت، التي تملك الآن 100 مليون عميل في حوالي 45 دولة في أوروبا وأفريقيا، بأن نموذج أعمالها أصغر حجماً وأكثر كفاءةً من حيث التكلفة مقارنةً بشركة أوبر، التي عانت من عدم كونها محقّقةً للأرباح لفترة طويلة حتى الربع الثالث من العام الماضي، لكن أمامها فرصةً قوية بحسب توقعات المحللين مع طرح خدمات جديدة وتعافي الأسواق من الوباء. لقراءة المزيد [إيرادات Uber تتطاير وخسارة في حصتها في Didi] و[سهم Uber سيصبح خياراً مفضّلاً بين المستثمرين في 2022] و[Uber ستبدأ بتقديم خدمات توصيل القنّب]

بحسب تقريرها المالي، خسرت بولت 44.9 مليون يورو خلال 2020، مسجّلةً انخفاضاً عن خسارة العام الأسبق التي بلغت 85.5 مليون يورو، إلا أن الإيرادات قد شهدت نمواً بنسبة 75% لتسجّل 221.4 مليون يورو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى