أعمال

Beyond Meat تعقد صفقة مهمة مع McDonald’s وYum Brands

صرحت شركة إنتاج اللحوم النباتية Beyond Meat يوم الخميس أنها وقّعت صفقات توريد ستمتد عدة سنوات مع شركة McDonald’s وشركة Yum Brands المالكة لمطاعم Taco Bell، مما يشير إلى توجّه المستهلكين نحو البدائل النباتية ودور شركة Beyond Meat الريادي في هذا المجال.

ولكن تراجعت أسهم الأخيرة بعد إعلانها عن المبيعات وخسارة أدّت إلى إخفاقها في تحقيق توقّعات المحللين بفارق كبير للربع الثاني على التوالي، وقالت Beyond Meat أن صفقتها العالمية الحالية مع McDonald’s التي ستمتد ثلاث سنوات ستجعلها المورد “المفضّل” لأكبر سلسلة مطاعم في العالم لتقديم البرغر الجديد النباتي McPlant Burger، وستقوم الشركتان معاً بابتكار عناصر أخرى في قائمة الوجبات النباتية مثل الدجاج ولحم الخنزير والبيض ذات الأساس النباتي.

وذكرت Beyond Meat أنها ستصمم لائحة نباتية مشابهة لشركات Yum Brands مثل KFC وPizza Hut وTaco Bell، علماً أن من بين زبائنها السابقين Starbucks وDenny’s وDunkin’، وبما أن كل من McDonald’s وYum! Brands عادةً تعملان مع عدة موردين، يعني ذلك أن الشركات المنافسة مثل Impossible Foods قد تملك فرصة للعمل مع الشركتين العملاقتين.

أعلنت شركة Beyond Meat عن ارتفاع مبيعاتها الصافية بنسبة 3.5٪ لتصل إلى 101.9 مليون دولار في الربع المنتهي بتاريخ 31 كانون الأول، لكنها أخفقت في تحقيق توقعات المحللين التي كانت 104.8 مليون دولاراً.

وازدادت خسارة الشركة من 452 ألف دولار، أو ما يعادل 1 سنتاً للسهم الواحد سابقاً لتصل إلى 25.1 مليون دولار أو ما يعادل 40 سنتاً للسهم الواحد، حيث جاءت هذه الخسارة بعد حجزها على 3.7 مليون دولار مقدماً من مصاريف أزمة كوفيد-19 بسبب حاجتها لشطب قيمة مخزون الأغذية التي لم تتمكن من بيعها.

وباستثناء مصاريف محددة، بلغت خسارة Beyond Meat 34 سنتاً للسهم الواحد، مما يعني إخفاقها بشكل مريع في تحقيق توقعات المحللين الذين قدروا أن تصل خسارة الشركة إلى 13 سنتاً فقط للسهم الواحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى