أخبار

Armani تتعافى مع نمو مبيعات النصف الأول من العام

قفزت مبيعات علامة Giorgio Armani الشهيرة بنسبة 34% خلال النصف الأول من عام 2021 بعد أن ساعدها تحسّن الاقتصاد في كل من الصين والولايات المتحدة على العودة للتعافي مجدداً.

إلا أنه من المحتمل أن تستغرق الشركة حتى العام القادم لتتعافى بشكل كامل من أضرار أزمة الوباء، فقد تهاوت مبيعاتها الصافية خلال العام الماضي بنسبة 25% لتبلغ 1.6 مليار يورو (1.9 مليار دولار)، علماً أن معظم التراجع كان خلال النصف الأول من عام 2020.

تهاوت مبيعات البضائع الفاخرة والثمينة حول العالم بشكل حادّ خلال العام الماضي لأول مرة منذ سنوات عديدة بعد أن أجبرت الجائحة الصحية المتاجر على الإغلاق وأدّت إلى توقف السياحة العالمية.

جمعت Armani خلال العام الماضي أرباحاً صافية إجمالية بلغت 90 مليون يورو، لكن خسارتها التشغيلية (EBIT) وصلت إلى 29 مليون يورو، وقد صرّحت مؤخراً أن حالتها المالية قد تحسّنت بشكل كبير خلال النصف الأول من العام الجاري مع وصول صافي النقد وما يعادله في الشركة إلى 1.088 مليار يورو، مشيرةً إلى أن المصادر المالية مهمة من أجل استقراراها ونموها على المدى المتوسط والبعيد.

ظهرت مؤخراً بعض التنبؤات بخصوص خطط استمرار إرث Armani، خصوصاً بعد تصريح العلامة التجارية التي تبلغ من العمر 87 عاماً أنها قد تأخذ بعين الاعتبار عقد شراكة مع شركة إيطالية أخرى.

وذكرت بعض المصادر في وقت سابق من الشهر الجاري أن “John Elkann”، الذي يعود أصله إلى عائلة Agnelli الإيطالية، قد فكر في صفقة شراكة مع الشركة كجزء من مخطّطاته لبناء مجموعة فاخرة ضخمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى