أخبار

Amazon تروّج لعلاماتها التجارية بطرق غير قانونية

Amazon تقلّد المنتجات وتزوّر نتائج البحث بهدف الترويج للعلامات التجارية التابعة لها

تم اتّهام شركة Amazon مراراً وتكراراً بتزييف المنتجات التي تبيعها على موقعها الإلكتروني واستغلال الكم الهائل من البيانات الداخلية للترويج لسلعها على حساب منتجات البائعين الآخرين، لكن أمازون أنكرت جميع التهم، لقراءة المزيد [فليب كارت وأمازون يطعنان بأمر التحقيق في قضايا الاحتكار].

إلا أن آلاف الصفحات من المستندات الداخلية في أمازون التي تمّ فحصها من قبل شبكات الأخبار – بما فيها البريد الإلكتروني وأوراق استراتيجية وخطة العمل – تظهر أن الشركة أجرت حملة منظمة في ابتكار منتجات مزيفة ومقلّدة، بالإضافة إلى التلاعب بنتائج البحث لدعم مبيعات منتجاتها في الهند، التي تعتبر أكبر سوق متنامٍ للشركة.

تكشف المستندات كيف يقوم فريق العلامات التجارية الخاصة بأمازون باستغلال البيانات الداخلية بشكل سري من منصتها في الهند Amazon.in لنسخ المنتجات التي تبيعها الشركات الأخرى وبيعها على حساباتها الخاصة، وساعد الموظفون في زيادة المبيعات عبر تزوير نتائج البحث لإظهار تلك المنتجات في مقدمة النتائج، تماماً كما ذكر تقرير هندي في عام 2016 أن أمازون تقوم بإظهار منتجاتها “في ثاني أو ثالث نتيجة بحث” عندما يتسوّق المستهلكون على منصتها في الهند.

عند الإدلاء بشهادته أمام مجلس الشيوخ الأمريكي في عام 2020، شرح مؤسس أمازون “جيف بيزوس” أن شركته تمنع الموظفين من استخدام بيانات البائعين للمساعدة في الترويج لأعمال علاماتها التجارية على المنصة، وفي عام 2019 أدلى مسؤول تنفيذي آخر في أمازون بشهادته بأن الشركة لا تستخدم تلك البيانات لابتكار منتجات خاصة بها أو تغيير نتائج البحث لصالحها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى