أخبار

Adidas تفكر في بيع Reebok

صرحت شركة الألبسة الرياضية Adidas أنها قد تقوم ببيع علامتها التجارية Reebok بعد قيام المسؤولين في الشركة بتطوير خطة مستقبلية للسنوات الخمسة المقبلة وتفكيرهم في دور Reebok التي تملك تاريخاً مذهلاً، حيث أنها حققت نجاحاً تجارياً في أواخر تسعينات القرن الماضي، وقامت بإبرام عقد مدته 10 سنوات بقيمة 250 مليون دولار لصناعة القمصان من أجل الدوري الوطني لكرة القدم NFL.

وكان كل شيء يسير على ما يرام بالنسبة للشركة إلى أن قرر الدوري الوطني NFL عدم تجديد العقد معها، واستمرار نمو العلامات التجارية المنافسة، باستحواذ شركة Nike على العقد مع NFL من بعدها، وسيطرة Under Armour على سوق الألبسة الرياضية، وتحقيق Lululemon لأرباح هائلة في بيع الألبسة الرياضية النسائية، ومنذ ذلك الوقت بدأت معاناة Reebok.

وقد استحوذت Adidas على Reebok في عام 2005 مقابل 3.8 مليار دولار بهدف زيادة العائدات من الأحذية والألبسة الرياضية، ولكن تباطأت مبيعات Reebok في السنوات التالية بعد الاستحواذ، بما في ذلك الانخفاض الكبير الذي عانت منه في عام 2012.

وقامت Adidas في عام 2016 بالتوصل إلى خطة دعم لعلامة Reebok التجارية سميت بـ “Muscle Up”، وصرحت Adidas وقتها أن Reebok حققت أرباحاً بعد سنتين كنتيجة للدعم الذي قدمته لها.

تتطلع Adidas الآن إلى بيع Reebok لأن العلامة التجارية التي كانت قوية في يوم ما أصبحت اليوم حفرة للمال لا تحقق الأرباح، حيث حققت العلامة التجارية أرباحاً أقل من المتوسط ونمواً بنسبة 2% فقط العام الماضي بمبيعات وصلت إلى 1.75 مليار دولار طوال السنة.

ولم تقم Adidas بعد بالإعلان عن صفقة البيع بشكل رسمي، ولكن بحسب توقعات المحللين فإن بيع Reebok أمر مؤكد تماماً، ويتوقعون تقييمها بسعر 1 مليار دولار، وبحسب آخر التقارير، حققت Reebok إيرادات بقيمة 403 مليون دولار في الربع الأخير المنتهي في 30 من شهر أيلول، مما يمثل تراجعاً بنسبة 7% عن إيرادات الفترة ذاتها العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى