وول ستريت

وول ستريت تنهي أسبوعها بانخفاض بعد المخاوف من سلالة دلتا

أنهت الوول ستريت أسبوعها يوم الجمعة بانخفاض بعد تراجع أسهم أمازون وآبل وعدّة أسهم تقنية عملاقة في الوقت الذي يزداد فيه قلق المستثمرين حيال ارتفاع أعداد الإصابات بسلالة دلتا شديدة العدوى من فايروس الكورونا، مما انعكس سلباً على شركات الرحلات البحرية السياحية كشركة Carnival وNorwegian Cruise Line اللتين شهدت أسهمهما تراجعاً حاداً.

صرّحت مقاطعة لوس أنجلوس يوم الخميس أنها ستعيد فرض ارتداء أقنعة الوجه خلال عطلة نهاية الأسبوع، بينما صرّح مسؤولون حكوميون في مجال الصحة العامة أن أعداد حالات الإصابة بفايروس الكورونا في الولايات المتحدة قد ارتفعت بنسبة 70% خلال الأسبوع الماضي مع ارتفاع معدلات الوفاة بنسبة 26%.

تهاوت أسهم شركات أمازون وآبل وإنفيديا لتساهم بشكل أكبر في تراجع مؤشّري S&P500 وNasdaq، حيث هبط مؤشر القطاع التكنولوجي في S&P500 للجولة الثانية على التوالي بعد وصوله لقيمٍ قياسيّة يوم الأربعاء، بينما تطاير مؤشر الخدمات والمرافق ومعه مؤشر العقارات الذي ارتفع إلى قيمة قياسيّة.

سيبدأ موسم أرباح الربع الثاني خلال الأسبوع القادم مع إعلان الشركات الضخمة عن نتائجها مثل شركة Netflix، Johnson & Johnson،Verizon Communications، AT&T وIntel.

 وبالنسبة للشركات ضمن مؤشر S&P500، يتوقع المحللون نمو أرباحها بالسهم الواحد بنسبٍ تصل إلى 72%.

تراجع مؤشر Nasdaq المركب بنسبة 0.78% ليصل إلى 14429.43 نقطة، وشهد مؤشر Dow Jones المتوسّط الصناعي هبوطاً مشابهاً يبلغ 0.86% لينهي جولة التداولات بحوالي 34686.08 نقطة، أما مؤشر S&P500 فقد تراجع بنسبة 0.75% ليسجّل 4327.19، علماً أنه لا يزال يسجّل ارتفاعاً بنسبة 15% منذ بداية العام حتى الآن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى