أخبار

ولايتا نيويورك وتكساس تجذبان تعدين البيتكوين

نيويورك وتكساس تربحان صراع جذب تعدين وتداول البيتكوين

تتجهّز الولايات الأمريكية للتنافس في جذب الراغبين بتعدين عملة البيتكوين المشفرة، وأظهرت بيانات جديدة أن معظم “المُعدّنين – Miners” يتوجهون نحو ولايات مثل نيويورك، كنتاكي، جورجيا وتكساس.

حيث أنه ضمن الولايات المتحدة، تملك نيويورك 19.9% من معدّل تجزئة البيتكوين، التي تشير إلى الطاقة الحاسوبية الإجمالية لدى المُعدّنين، وتأتي بعدها ولاية كنتاكي بنسبة 18.7%، جورجيا بنسبة 17.3% وتكساس بنسبة 14% وفقاً لبيانات Foundry USA التي تعتبر أكبر تجمع تعدين في أمريكا الشمالية والخامس على مستوى العالم، علماً أن تجمعات التعدين تسمح للمُعدّن بدمج قدرته على تجزئة العملة مع آلاف المُعدّنين الآخرين حول العالم، وهناك العشرات من تلك التجمعات.

الجدير بالذكر هو أن مجموعة بيانات Foundry لا تشمل إجمالي معدّل التجزئة في الولايات المتحدة نظراً لعدم استخدام جميع مزارع التعدين لخدمات هذا التجمع.

يُذكر أن حكومة بكين قامت بطرد جميع مُعدّني العملات المشفرة الربيع الماضي، ممّا أدى إلى انقطاع نصف شبكة البيتكوين تقريباً في ليلة واحدة فعلياً، لكن الشبكة بحدّ ذاتها لم تتوقف للحظة واحدة، إلا أن الحادثة سجّلت أكبر هجرة لتعدين البيتكوين على الإطلاق.

لقراءة المزيد [تهاوي البيتكوين بعد تكثيف الحملة الصينية لمكافحة التعدين] و[البنك المركزي الصيني يحارب العملات المشفرة]

نظراً لتنافس المُعدّنين ضمن صناعة ذات هامش أرباح منخفض والتكلفة الوحيدة المتغيرة هي مصاريف الطاقة، يتوجّه معظمهم للهجرة نحو مصادر الطاقة الأرخص في العالم والتي تكون عادةً متجددة.

وبالنظر إلى نيويورك، نجد أن محطتها للطاقة النووية تتجه نحو هدف توليد الكهرباء الخالية من الانبعاثات الكربونية بنسبة 100%، وتم اعتبارها ثالث أكبر ولاية منتجة للطاقة الكهرومائية في البلاد، بالإضافة إلى مناخها البارد والبنية التحتية الصناعية، التي كانت مهجورة وأصبحت جاهزة للاستخدام، ممّا جعل منها موقعاً مثالياً لتعدين البيتكوين.

أما بالنسبة لولاية تكساس، تشير البيانات إلى أن الغاز القابل للاشتعال في تكساس لوحدها قادر على تشغيل 34% من شبكة البيتكوين اليوم، ممّا قد يجعل تكساس الرائدة الأولى في تعدين البيتكوين، ليس ضمن الولايات المتحدة لوحدها، بل في جميع أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى