أخبارتقنية

هل تجاوزت Disney أسوأ مراحل الوباء؟

إن نمو منصة Disney للبث عبر الفيديو وتحسن أعمالها الترفيهية ونشاط مدن الملاهي بشكل جزئي، أعطى المستثمرين أملاً جديداً بأن الشركة قد تخطت المرحلة الأسوأ من وباء فيروس كورونا، حيث بعد إعلان الشركة عن إيراداتها الربعية، قفزت أسهمها بنسبة ٥.٦٪ لتصل إلى ١٤٣.١٢ دولار في تداولات ما بعد إغلاق سوق الأسهم، وانخفضت الإيرادات الإجمالية بنسبة ٢٣٪ إلى ١٤.٧١ مليار دولار هذا الربع لتفوق تقديرات المحللين الذين توقعوا تراجعها إلى ١٤.٢ مليار دولار، وقامت الشركة بتغيير معدل خسارة السهم الواحد إلى 20 سنت لتفوق أيضاً توقعات وول ستريت بمعدل خسارة ٧٠ سنت للسهم الواحد.

بعد عام على إطلاق مشروع Disney لمنافسة شركة Netflix، قالت الشركة أنها تملك حوالي ٧٣.٧ مليون مشترك، وفي الربع الماضي، خسر قسم البث عبر الفيديو في الشركة حوالي ٥٨٠ مليون دولار، أقل من توقعات المحللين التي تنبأت بخسارة ١ مليار دولار، وبحسب توقعات الشركة فإن المشروع سوف يدر الأرباح في عام ٢٠٢٤. وتهدف Disney للحصول على اشتراكات جديدة من الفترة الحالية حتى مطلع العام الجديد بالتزامن مع إطلاقها لعدة أفلام جديدة.

كما صرحت الشركة أن الجائحة سببت انخفاضاً في أرباح منتزهاتها الترفيهية بقيمة ٢.٤ مليار دولار، والآن بدأت المنتزهات ومدن الملاهي التابعة لها باستقبال الزوار، إلا أن تزايد أعداد الإصابات في أوروبا والولايات المتحدة يمثل خطراً على سير عملية إعادة الافتتاح، حيث عادت العديد من منتزهاتها  للعمل من جديد، وبالأخص المنتجع الرئيسية للشركة في ولاية فلوريدا، ولكن بسبب التقيد بالاحتياطات اللازمة وتقليل أعداد الزوار إلى ٣٥٪ فقط من قدرتها الاستيعابية، خسرت المنتزهات ومنتجات الشركة حوالي ١.١ مليار دولار، وبالرغم من ذلك كانت أقل من توقعات المحللين. ولاتزال Disneyland في كاليفورنيا مغلقة منذ شهر آذار وتم إغلاق فرعها في باريس مرة أخرى في شهر تشرين الأول بسبب تزايد أعداد الحالات في فرنسا، وتقول التوقعات أنه حتى مع ظهور اللقاح ستحتاج أعمال الشركة لأشهر وربما سنوات للعودة إلى سابق عهدها.

وفي مجال الشبكات الإعلامية، ساعدت عودة الرياضات الأساسية في تنشيط عمل شبكة ESPN، حيث أعلنت الشركة عن نمو في الدخل بقيمة ١.٩ مليار دولار، أعلى بنسبة 5٪ من السنة الماضية، وفي سياق آخر، تراجعت أرباح Disney من الأفلام بنسبة ٦١٪ لتصل إلى ٤١٩ مليون دولار بالتزامن مع تأجيل الشركة لإصدار أفلامها الرئيسية إلى عام ٢٠٢١ مع استمرار إغلاق المسارح ودور العرض. أضافت Disney أنها ستؤجل توزيع إيرادات نصف السنة إلى نهاية العام بهدف تمويل منصتها في البث عبر الفيديو.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى