وول ستريت

هبوط أسهم Netflix بعد تباطؤ نمو المشتركين

أسهم نتفليكس تنهار بنسبة 20% بعد تباطؤ نمو أعداد المشتركين ونشر تطلعات ضعيفة

أعلنت نتفليكس عن نتائج ربعها الرابع التي أظهرت تخطّي أرباح شركة البثّ الترفيهي لتوقّعات المحللين، وجاءت الإيرادات تماشياً مع التوقعات، إلا أن سهم الشركة تهاوى بأكثر من 20% خلال التداولات الممدّدة إلى أدنى مستوىً له منذ حزيران 2020 بسبب تباطؤ نمو أعداد المشتركين.

ربحت نتفليكس 1.33 دولاراً بالسهم الواحد متخطيةً تقديرات المحللين في الوول ستريت التي كانت 82 سنتاً، وجمعت الشركة إيرادات بلغت 7.71 مليار دولار تماشياً مع التوقعات، وعلى الرغم من تخطّي التوقعات بالنسبة لأعداد المشتركين الجدد، حيث أضافت 8.28 مليون مشترك مدفوع بشكل صاف خلال الربع الرابع مقارنةً بتوقعات 8.19 مليون، إلا أن ذلك يمثل تباطؤاً مقارنة بنتائج الربع الثالث.

وتتوقّع نتفليكس بأنها ستضيف 2.5 مليون مشترك جديد خلال الربع الأول الجاري من 2022، ممّا يعتبر أدنى بكثير من عدد المشتركين الذي أضافته الشركة خلال الربع الأول من 2021، علماً أن توقّعات المحللين لهذا الربع، التي تبلغ 6.93 مليون مشترك جديد، تعتبر بعيدةً كل البعد عن توقّعات الشركة.

برّرت نتفليكس تباطؤ نتائجها بأن المنافسة المتزايدة كانت واحداً من الأسباب، إلا أنها كانت قد صرّحت سابقاً بأن شركات مثل آبل وديزني لن تؤثّر بشكل جوهري على نمو أعمالها.

أعلنت الشركة عن رفع أسعارها في كل من الولايات المتحدة وكندا الأسبوع الماضي كجزء من استراتيجيتها في استغلال انخراط العملاء ضمن المحتوى الحصري التي تقدّمه نتفليكس، ومن المتوقّع أن رفع الأسعار سيعوّض نمو المشتركين الضعيف، والجدير بالذكر أن نتفليكس قد أعلنت البارحة عن دخولها في سوق ألعاب الفيديو. لقراءة المزيد [شركتا Netflix وMicrosoft تدخلان صناعة الألعاب] و[Netflix ترفع الأسعار في الولايات المتحدة وكندا]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى