أخبار

نمو أرباح الصناعة الصينية بأعلى معدل شهري لها منذ عام 2017

نمت أرباح الشركات الصناعية الصينية في شهر تشرين الأول للشهر السادس على التوالي وبأعلى معدل لها منذ مطلع عام 2017، وتشير بذلك إلى تحسن قطاع الصناعة الذي عانى بسبب جائحة الكورونا.

حيث ازدادت الأرباح بنسبة 28.2% على أساس سنوي في شهر تشرين الأول لتصل إلى 642.91 مليار يوان (ما يعادل 97.79 مليار دولار) بعد أن ارتفعت بنسبة 10.1% فقط في شهر أيلول السنة الماضية، ومن المتوقع أن يعود نشاط الاقتصاد الصيني إلى مستوياته المعتادة في السنة القادمة.

شهد القطاع الصناعي الصيني تحسناً ملحوظاً بعد أزمة جائحة الكورونا، وساعد في ذلك عودة الطلب على صادرات الصين، حيث أنه خلال الفترة بين شهري كانون الثاني حتى تشرين الأول، ارتفعت أرباح الشركات الصناعية بنسبة 0.7% على أساس سنوي بعد أن انخفضت بنسبة 2.4% في الأشهر التسعة الأولى من سنة 2020 مقارنة بالفترة ذاتها السنة الماضية.

وتَمثل النمو بشكل أساسي في صناعة المعدات والقطاعات الالكترونية، بينما حظي قطاع صناعة السيارات بتحسن ثابت في الأرباح، وارتفعت نسبة مستحقات الشركات الصناعية بنسبة 6.8% على أساس سنوي في نهاية تشرين الأول مقارنة بارتفاعها بنسبة 6.6% فقط في نهاية شهر أيلول.

انخفضت إيرادات الشركات الصناعية الصينية التابعة للحكومة بنسبة 7.5% على أساس سنوي بالنسبة للأشهر العشرة الأولى بالمقارنة مع تراجعها بنسبة 14.3% في الفترة بين شهري كانون الثاني وأيلول.

وازداد نمو القطاع الخاص بنسبة 1.1% على أساس سنوي في الفترة بين شهري كانون الثاني وتشرين الأول بالمقارنة مع تراجعه بنسبة 0.5% في الأشهر التسعة الأولى، حيث تغطي هذه الإحصائيات الشركات الكبرى فقط التي تزيد إيراداتها من صناعاتها الأساسية عن 20 مليون يوان صيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى