تقنية

نقص الشرائح يصل إلى الهواتف الذكية ويعيق Qualcomm من مواكبة الطلب

تعاني شركة Qualcomm في محاولتها لتلبية الطلب المتزايد على شرائح معالجاتها المستخدمة في الهواتف الذكية والأجهزة بعد أن انتقل نقص الشرائح الذي ضرب سوق صناعة السيارات في البداية ليؤثر على قطاع الأجهزة الإلكترونية بأكمله، حيث تعاني شركة Samsung التي تعتبر أكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية في العالم، من نقص في معالجات Qualcomm التطبيقية، التي تعتبر أساس الهواتف الذكية.

وقد شهدت شرائح Qualcomm طلباً متزايداً خلال الأشهر الماضية تزامناً مع محاولة شركات صناعة الهواتف التي تعمل بنظام أندرويد كسب زبائن شركة Huawei Technologies التي تخلّى عنها مستخدموها بعد فرض العقوبات الأمريكية عليها، وتجد Qualcomm أنه من الصعب تلبية هذا الطلب الهائل الذي فاق التوقعات بسبب نقص بعض القطع التي تستخدمها في صناعة الشرائح.

إن نقص شرائح Qualcomm سبّب أضراراً في إنتاج أجهزة Samsung من الفئة المتوسطة والمنخفضة، وكان هناك نقص شديد من معالج Qualcomm الرائد الجديد “Snapdragon 888″، ولكن لم يُذكر ما إذا أثّر ذلك في إنتاج أجهزة Samsung من الفئة العالية أو المتطورة، وأفادت مصادر في الشركة أنه من المتوقع أن تحقق Qualcomm توقّعات المبيعات للربع الثاني من السنة المالية التي تم وضعها شباط الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى