العملات الرقمية

نقاط ضعف دولار تيرا (UST) مقارنةً بالتيثر (USDT)

من الممكن أن تعاني عملة تيثر المستقرة، والتي تمّ إنشاؤها لربطها بالدولار الأمريكي، من بعض نقاط الضعف المشابهة لعملة دولار تيرا

صرّح موظّف هامٌ جداً في وكالة التنظيم المصرفي الأمريكية بأن عملة تيثر المستقرّة USDT والمرتبطة بالدولار الأمريكي قد تشهد نقاط ضعف مشابهة كالتي عانت منها عملة دولار تيرا UST.

من المحتمل أن تنهار عملة تيرا (لونا)، والتي تدعى حالياً تيرا الكلاسيكية، في وقتٍ أسرع من المتوقّع إلى قيمة الصفر فعلياً، حدث ذلك مع خسارة عملة UST المستقرّة ارتباطها بالدولار الأمريكي مؤخّراً، ممّا أدّى إلى محو أكثر من 60 مليار دولار من الثروة النقدية مع العملة.

وكما كتبت منصّة النشر الإلكترونية دايلي هودل، خسر دولار تيرا فجأةً وبشكل سريع ارتباطه بالدولار الأمريكي بقيمة طفيفة وسط ضغطٍ من حملة البيع القاسية التي شهدها السوق قبل أن يتعافى مجدداً.

شرح مايكل هسو، رئيس مكتب المراقبة المالية والعملات (OCC)، في مقابلة مع سي ان بي سي حقيقة ان تيرا (لونا) قد انهارت وأن عملتها المعتمدة على الخوارزميات UST قد كشفت “نقاط ضعف عميقةً” في النظام الإيكولوجي لسوق التشفير.

“أعتقد بأن ذلك مثيرٌ للاهتمام، كانت عملة دولار تيرا عملةً مستقرّة معتمدةً على الخوارزميات…. لكن التيثر ليست كذلك، إنها لا تعتمد على الخوارزميات، بل مدعومة بأصول، لكن بالرغم من ذلك، شهدنا انتقال عدوى الانخفاض من عملة إلى الأخرى، لماذا؟”، واستمرّ قائلاً ما يلي: “أعتقد بالنسبة لأشخاص مثلي، المنظّمون المصرفيون أو المشرّعون للأدوات التي تشبه الأموال، هذه الحالة تُعتبر مألوفةً حقاً، وإن طريقة التعامل معها هي عبر التنظيم الاحترازي، لذلك أعتقد بأن بعض الخيارات والمقترحات، من مؤسّسات تميل إلى نمط البنك أو النمط التنظيمي، هي نقطة بداية جيّدة لهذا الأمر.”

لكن كان من الأهم ذكر حقيقة أن السيناتور “كوري بوكر” قد صرّح بأنه تزامناً مع الحاجة لجعل هذه الصناعة أكثر شفافيةً، لا يجب أن تجبر البيئة التنظيمية الشركات المبدعة في المجال للذهاب إلى خارج البلاد.

“ما لا نريده هو خنق الصناعة الجديدة وإزالة الإبداع منها لأننا سنكون قد خسرنا فرصاً مهمّة.”

في وقت كتابة هذا المقال، تُتداول تيرا الكلاسيكية بانخفاض عند 0.0001166 دولاراً، بينما تتداول التيثر بارتفاع عند 0.9994 دولاراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى