أخبار

نتائج Dr. Martens خلال عام الوباء تعكس قوة علامتها التجارية

صرحت شركة الأحذية الكلاسيكية البريطانية Dr. Martens التي قامت بإدراج أسهمها في البورصة في كانون الثاني، أنها أظهرت مرونة في العمل إلى حدّ كبير خلال أزمة الكورونا، مما جعلها تحقق نمواً في إيراداتها السنوية يبلغ ١٥٪ بالرغم من حالات الحجر والإغلاق العام المتكررة التي حطّمت قدرة المتاجر على العمل وتحقيق الأرباح، وعلى الرغم من ذلك تراجعت أسهم شركة الأحذية بنسبة ٩٪ بعد عدم قيامها بتحديث توجيهاتها الماليّة للعام المالي الجديد.

لقد أدّت أسهم الشركة أداءً قوياً منذ إدراجها بسعر ٣٧٠ بنساً في كانون الثاني، وقد أغلقت بسعر ٤٩٥ بنساً يوم الأربعاء، ليصل تقييم الشركة إلى حوالي ٥ مليار جنيه إسترليني (٧ مليار دولار)، وقال رئيسها التنفيذي “كيني ويلسون” أن نمو الشركة خلال الوباء يشير إلى قوة علامتها التجارية، وفي إعلانها عن نتائجها المالية السنوية ذكرت الشركة مصاريفاً استثنائية بلغت ٨٠.٥ مليون جنيه إسترليني تتعلق باكتتابها العام الأولي.

أعلنت Dr. Martens عن نمو أرباحها الأساسية (EBITDA) بنسبة ٢٢٪ لتبلغ ٢٢٤ مليون جنيه إسترليني مع جمعها لإيرادات وصلت إلى ٧٧٣ مليون جنيه إسترليني ونمو تجارتها الإلكترونية بنسبة ٧٣٪، جميع تلك العوامل ساعدت في تخفيف ضرر الوباء على إغلاقات متاجر الشركة، علماً أن عدد متاجرها يبلغ ١٣٥ متجراً حول العالم.

أفادت الشركة بأنه منذ نهاية العام المالي في آذار حتى الآن توافقت حركة أعمالها التجارية مع التوقعات، ممّا جعلها تحافظ على هدف نمو إيراداتها بنسبة مرتفعة من رتبة العشرات (١٦-١٩٪) خلال عام ٢٠٢١-٢٢ في الوقت الذي تتراجع فيه أضرار أزمة الوباء على الأعمال التجارية، وابتداءً من عام ٢٠٢٢-٢٣ وعلى المدى المتوسط، تتنبأ الشركة بنمو إيراداتها بنسبة متوسطة من رتبة العشرات (١٥٪).

تهدف Dr. Martens أن يصل نمو أعمال تجارتها الإلكترونية إلى نسبة ٤٠٪ من إجمالي المبيعات بعد أن وصل نموها إلى ٣٠٪ خلال عام ٢٠٢٠-٢١، وتتوقع الشركة أن تبدأ بتوزيع الأرباح على المساهمين خلال عام ٢٠٢١-٢٢.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى