أخبار

معاناة Daimler Truck من ضغوطات سلاسل الإمداد

أضخم شركة صناعة شاحنات في العالم تواجه ضغوطات هائلة من سلاسل توريد القطع

لا تزال أزمة اضطرابات سلاسل الإمداد تؤثّر على جميع الشركات حول العالم، وقد حذّر مدير أكبر شركة صناعة شاحنات في العالم من نقص القطع وتباطؤ إنتاج آلاف المركبات التابعة لشركته، حيث صرّح المدير التنفيذي في شركة دايملر تراك “مارتن داوم” بأن اختناقات سلاسل الإمداد الحالية تعتبر أسوأ حالة شهدها في حياته المهنية التي تمتدّ لأكثر من 25 عاماً، فقد أدّت إلى اضطرابات هائلة في جميع أقسام الشركة وعلاماتها التجارية.

صرّحت الشركة الصانعة لشاحنات مرسيدس بنز في وقت سابق من الشهر الجاري بأن هناك بشائر بأن نقص الرقائق المتفاقم سيبدأ بالانحسار، علماً أن الرقائق، أو أشباه الموصلات، تُعتبر مكوّناً أساسياً في صناعة السيارات الحديثة، وقد عانت من نقصٍ شديد منذ ذروة وباء كوفيد-19 وإغلاقات المصانع التي سببتها الجائحة.

لكن “داوم” قد ذكر أن نقص القطع الأخرى لا يزال يؤثّر على إنتاج آلاف الشاحنات ضمن شبكة مصانع الشركة العالمية، ويزداد الأمر سوءاً مع تفاقم الضغوط التضخّمية أيضاً وتأثيرها على الإنتاج، حيث تطايرت تكاليف الطاقة والمواد الأولية بشكلٍ كبير، والتي يمكن تحويل بعضها فقط لاحقاً لإثقال العاتق المالي للعملاء.

على الرغم من ذلك، قامت شركة الشاحنات، التي تملك علامات تجارية مثل فرايت لاينر، ويسرتن ستار وفوسو، بالإشارة إلى بعض النقاط المتفائلة، حيث تشهد الشركة في الولايات المتحدة لوحدها ارتفاعاً في الطلب المتراكم على حوالي 200,000 شاحنة مع محاولتها لتعويض نقص الإمداد الذي عانت منه في 2020 و2021.

الجدير بالذكر أن دايملر تراك قد أعلنت الشهر الماضي عن نموٍ بنسبة 8% على أساسٍ سنوي في مبيعات الربع الأول بالتزامن مع نمو الإيرادات الإجمالية بنسبة 17% خلال الفترة ذاتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى