أعمال

مشاريع الأعمال البريطانية تتوقّع انعداماً في النمو

الأشهر الثلاثة القادمة ستكون بدون أيّ نموٍ بالنسبة لمشاريع الأعمال في بريطانيا وفقاً لاستبيان

بحسب استبيان شهري، لا تتوقّع مشاريع الأعمال البريطانية أيّ نموٍ خلال الأشهر الثلاثة القادمة في ظلّ ارتفاع تكلفة المعيشة التي ضيّقت الخناق على الطلب الاستهلاكي. لقراءة المزيد [حزمة مساعدات بقيمة 8.4 مليار دولار لمواجهة التضخّم في فرنسا]

صرّح اتحاد الصناعة البريطاني (CBI) بأن الأعضاء قد نشروا نتائج أعلى من متوسّط النمو خلال الأشهر الثلاثة المنتهية بتموز – التي سجّلت أداءً أفضل بقليل من الأشهر الثلاثة المنتهية بحزيران – إلا أن الاتّحاد يتوقّع أن يختفي ذلك النمو خلال الأشهر القادمة.

من المتوقّع أن يعلن بنك إنكلترا عن أكبر زيادة لأسعار الفائدة منذ 1995 يوم الخميس القادم، حيث يتجهّز لرفع الفائدة من 1.25% إلى 1.75% من أجل مواجهة التضخّم الذي بلغ أعلى مستوىً له منذ 40 عاماً عند 9.4%. لقراءة المزيد [استخدموا العملات المشفرة! – التضخّم يبلغ أعلى مستوياته منذ 1981]

إلا أن بنك إنكلترا حذّر بأن الاقتصاد البريطاني سيعاني من تقلّص غالباً في وقت لاحق من العام الجاري بالتزامن مع مواجهة المستهلكين لارتفاع أسعار تعريفات الطاقة بنسبة 40% خلال تشرين الأول القادم، ويرى البنك بأن الاقتصاد سيتقلّص قليلاً أيضاً خلال العام القادم.

انكمش الاقتصاد الأمريكي في كلٍ من الربعين الأول والثاني من العام الجاري، ليحقّق بذلك واحداً من أشيع معاني الركود، وتوقّع صندوق النقد الدولي الأسبوع الماضي بأن بريطانيا ستشهد أبطأ نموٍ بين الاقتصادات الكبرى باستثناء روسيا خلال العام القادم.

ذكر اتّحاد الصناعة البريطاني CBI بأن ميزانية الإنتاج الشهرية، المبنية على شركات الصناعة، الخدمات والتجزئة، قد نمت إلى +8 خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في تموز بعد أن كانت عند +5 خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في حزيران، والجدير بالذكر أن ميزانية تموز المتوقّعة للأشهر الثلاثة القادمة 0، مقارنةً بحوالي -3 في حزيران. لقراءة المزيد [تقليص تطلّعات Walmart في ظل المخاوف المتزايدة من التضخّم]

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى