أخبار

مجموعة Pearson التعليمية ترفع تطلّعات الأرباح

مجموعة بيرسون ترفع تطلّعات أرباح العام بأكمله كجزء من مساعي إعادة الهيكلة

رفعت مجموعة التعليم العالمية بيرسون من توقّعاتها لأرباح العام بأكمله يوم الأربعاء في دعمٍ لمساعي الإدارة لإعادة هيكلة مشروع الأعمال والتوسّع ضمن مجالات تشمل تدريب، تأهيل وتقييم القوى العاملة.

كافحت الشركة البريطانية خلال ظروف الجائحة المضطربة بدعمٍ من الطلب على التعلّم عبر الانترنت، لكنها تعثّرت في تشرين الثاني عندما ارتفعت أعداد الإصابات بمتحوّر أوميكرون وساهم سوق العمالة الضعيف في الولايات المتحدة في منع الطلاب من التسجيل في كليات المجتمع.

وهدفت الشركة، بقيادة المدير التنفيذي السابق لشركة ديزني آندي بيرد، لتوسيع عروضها إلى مجالات أبعد من النشرات التعليمية التقليدية عبر التعامل بشكل مباشر مع العملاء من خلال تطبيق بيرسون بلس والتواصل مع مشاريع الأعمال لتدريب طواقم العمل.

ضمن سوق العمالة القاسي الذي يتوجّه فيه العاملون نحو إعادة تقييم أولوياتهم، تسعى الشركات لتقديم خدمات التدريب كوسيلة للحفاظ على المنافسة، وقد أجبر الانتقال السريع نحو الأعمال الرقمية العديد من العاملين لتعلم مهارات جديدة، ويرى “بيرد” أن قطاع التعلم الافتراضي سيستمرّ على المدى الطويل.

رفعت بيرسون تطلّعات الأرباح المعدّلة للعام بأكمله من 375 مليون جنيه إسترليني (510 مليون دولار) إلى 385 مليون جينه إسترليني، وتتوقّع أن إيراداتها الأساسية ستنمو بنسبة 8%، علماً أن توقّعاتها السباقة كانت نمواً بنسبة 6.7%، ممّا دفع أسهم الشركة للارتفاع بنسبة 6%، إلا أن الأسهم لا تزال أدنى من مستويات تشرين الأول عندما كشفت الشركة عن تأثير وباء كوفيد-19 على أعداد الملتحقين بكليات المجتمع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى