أعمال

مجموعة Kellogg تفصل نفسها إلى ثلاث شركات

كيللوغ تخطّط للانفصال إلى ثلاث شركات تركّز على الوجبات الخفيفة، رقائق الذرة والأطعمة النباتية

تخطط كيللوغ للانفصال إلى ثلاث شركات عامة مستقلة، حيث ستصل علاماتها التجارية الشهيرة إلى مفترق طرق لثلاث مجالات – الوجبات الخفيفة، حبوب الكورن فليكس والمنتجات النباتية – ممّا دفع أسهم الشركة للصعود بنسبة 8% خلال تداولات ما قبل افتتاح السوق، لكنها أنهت الجولة بارتفاعٍ بنسبة 1.9% فقط.

يأتي هذا الإعلان بعد حوالي عقدٍ من الزمن من شراء كيللوغ لعلامة برنجلز التجارية، التي ألهمتها لتحويل تركيزها نحو صناعة الوجبات الخفيفة العالمية نظراً لشراء الناس المزيد من تلك المأكولات بين الوجبات الرئيسية خلال اليوم، واندفعت كيللوغ مع منافساتها، مثل بيبسي كو المالكة لعلامة فريتو لاي وشركة مونديليز المالكة لعلامة أوريو، نحو ركوب موجة السوق عبر تقديم المزيد من الوجبات الخفيفة والسيطرة على العلامات التجارية الصغيرة، حيث كشفت مونديليز البارحة عن صفقة استحواذها على كليف بار مقابل 2.9 مليار دولار.

لكن مبيعات حبوب الإفطار أو الكورن فليكس قد شهدت ركوداً في الولايات المتحدة بسبب سعي المستهلكين لتناول وجبة الإفطار خارج المنزل أو بشكلٍ سريع مع البحث عن التنوّع في أطعمة الصباح، على الرغم من أن الجائحة قد أنعشت لفترة قصيرة قسم أعمال الحبوب ورقائق الذرة نظراً لبقاء الناس في المنازل، إلا أن كيللوغ لا تزال تتوقّع نمواً مستقرّاً في الإيرادات لهذا القسم مستقبلاً في أمريكا الشمالية.

كانت كيللوغ تفكّر في إمكانية فصل أعمالها منذ 2018 كاستراتيجية عمل جديدة، والجدير بالذكر أن أعمالها في قسم حبوب الكورن فليكس والمنتجات النباتية يمثّلان 20% من إجمالي إيراداتها في أمريكا الشمالية، أمّا القسم المتبقّي من الإيرادات يأتي من قسم ضخم يشمل الوجبات الخفيفة ومعكرونة النودلز وأطعمة الفطور المجمّدة، وتتوقّع كيللوغ أن تكتمل عملية فصل الأقسام مع نهاية 2023.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى