أخبار

مبيعات شركة Inditex تصل إلى مستويات قياسيّة

Inditex تتخطّى H&M مع تفوّق مبيعاتها على مستويات ما قبل الوباء

استطاعت شركة الألبسة المالكة لعلامة Zara المشهورة Inditex تخطّي منافستها السويدية H&M في سعيها للتعافي من أزمة فايروس كوفيد-19 بعد تطاير مبيعاتها الربعيّة إلى مستويات أعلى ممّا كانت عليه قبل الأزمة الصحية.

حيث تفوقت مبيعات أكبر شركة بيع ملابس بالتجزئة في العالم خلال الربع على المستويات التي شهدتها قبل الوباء مع إعادة افتتاح معظم المتاجر واندفاع الناس لتجديد خزانة ملابسهم عقب الإغلاق الإجباري الذي تمّ فرضه لمنع تفشي الفايروس.

نمت مبيعات المنافسة السويدية H&M خلال الأشهر الثلاثة المنتهية بشهر آب بمعدلات أخفض ممّا توقعته الشركة قبل عام، وبقيت بعيدةً عن مستوياتها خلال فترة ما قبل الوباء، وقد صرحت H&M أن الحجر الصحي والقيود على الحركة أثرت سلباً على تطورها وخصوصاً في آسيا، لكن المستهلكين قد حوّلوا إنفاقهم مؤخّراً نحو لباس العمل مع عودة المدن الكبرى ببطء إلى حالة الحياة الطبيعية ورفع معظم إجراءات الحجر الصحي، وهي نزعة تساعد على تعافي العلامات التجارية التابعة لشركة Inditex، التي تتضمّن Zara وMassimo Dutti.

إن الأرباح الصافية التي حققتها الشركة الإسبانية خلال الربع الثاني، والتي بلغت 850 مليون يورو، كانت أعلى من أرباحها خلال الفترة ذاتها من عام 2019، ويُذكر أن مبيعات الربع الممتد من آذار حتى تموز قد تسارعت أيضاً إلى 6.99 مليار يورو مسجلةً ارتفاعاً بنسبة 7% عن مستويات عام 2019 خلال الفترة ذاتها نظراً لبدء المستهلكين بشراء ألبسة جديدة للفعاليات الاجتماعية لموسم الصيف، علماً أن مبيعات الربع الثاني جاءت متوافقةً مع قيمة 7.02 مليار يورو التي توقعها المحللون.

ووفقاً لسوق الأسهم، تم تداول أسهم H&S بانخفاض بنسبة 3.3% وأسهم Inditex بانخفاض بنسبة 1.6%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى