أخبار

مبيعات داردن داخل مطاعمها تصل إلى مستوياتها ما قبل الوباء

أعلنت شركة داردن التي تعتبر الشركة الأم لسلسلة مطاعم أوليف جاردن، عن مبيعاتها داخل المطاعم خلال الربع المالي الرابع التي قاربت مستوياتها التي كانت عليها في عام ٢٠١٩، حيث يأتي ذلك بعد أن تم رفع القيود عن المطاعم.

ونشرت الشركة أيضاً تطلعاتها للعام المالي لسنة ٢٠٢٢ بأكملها متوقعةً بأن مبيعاتها الإجمالية ستتخطّى مستوى إيراداتها قبل أزمة الوباء، مما دفع سهم الشركة للصعود بنسبة ٢٪ في تداولات الصباح.

بلغت أرباح الشركة المعدّلة حوالي ٢.٠٣ دولاراً بالسهم الواحد متفوقةً على توقعات المحللين التي كانت ١.٧٩ دولاراً، ووصل الدخل الصافي إلى حوالي ٣٦٩ مليون دولار، أو ما يعادل ٢.٧٩ دولاراً بالسهم الواحد، بعد أن كانت خسارتها قبل عام تساوي ٤٧٩.٧ مليون دولار، أو ما يعادل ٣.٨٥ دولاراً بالسهم الواحد.

أما بالنسبة للإيرادات، فقد شهدت نمواً بنسبة ٧٩.٥٪ لتبلغ ٢.٢٨ مليار دولار متخطيةً التوقعات التي كانت ٢.١٩ مليار، وبأخذ مبيعات جميع سلاسل المطاعم التابعة للشركة بعين الاعتبار، ارتفعت المبيعات داخل المطاعم إجمالاً بنسبة ٩٠.٤٪ مقارنةً بالربع ذاته قبل عام، ولكن انخفضت بنسبة ٠.٥٪ مقارنةً بالفترة ذاتها قبل عامين.

ارتفعت المبيعات داخل مطاعم سلسلة أوليف جاردن والتي تمثّل أكثر من نصف إيرادات شركة جاردن، بنسبة ٦١.٩٪، وأضافت الأخيرة أن أرباح أوليف جاردن قد تضاعفت أربعة أضعاف، بينما تطايرت أرباح سلسلة لونغ هورن بنسبة ١٠٠٠٪، وقال المدراء التنفيذيون في الشركة أن كلا سلسلتيّ المطاعم شهدتا أعلى أرباح ربعيّة لهما على الإطلاق.

تتوقع داردن أن تصل مبيعاتها الإجمالية في العام المالي لسنة ٢٠٢٢ إلى ٩.٥ مليار دولار، مسجلةً ارتفاعاً بنسبة تتراوح بين ٥-٨٪ عن مستوياتها قبل الوباء، باعتبار أن جميع مطاعمها ستستطيع العمل بالطاقة القصوى.

بينما تتوقع الشركة نمو المبيعات داخل المطاعم بنسبة ٢٥-٢٩٪ بالمقارنة مع نتائج العام المالي لسنة ٢٠٢١، وتتنبأ أيضاً بأن تتراوح أرباحها الصافية المخففة بالسهم الواحد من أعمالها بين ٧ دولارات و٧.٥ دولاراً.

تتوافق تلك التنبؤات مع توقعات المحللين في الوول ستريت، حيث تشير التقديرات إلى أرباح ستبلغ ٧.٢١ دولاراً بالسهم الواحد وإيرادات تصل إلى ٩.٢٢ مليار دولار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى