أخبار

“ماسك” يصرح أنه سيتم إغلاق Tesla إذا قامت سياراتها بالتجسّس في الصين أو أي منطقة أخرى

صرح الرئيس التنفيذي لشركة Tesla “إيلون ماسك” أنه سيتم إغلاق شركته إذا تمّ استخدام سياراتها للتجسس، وكان ذلك أول تعليق أدلى به بعد تداول أخبار عن قيام الجيش الصيني بحظر Tesla من منشآته في إشارة إلى المخاوف الأمنية بخصوص الكاميرات المثبتة على مركباتها.

وظهر قرار الحظر في الوقت الذي يعقد فيه كبار الدبلوماسيين من الصين والولايات المتحدة اجتماعاً مثيراً للجدل في ألاسكا، وهو أول تواصل شخصي بينهم منذ استلام الرئيس “جو بايدن” منصبه في كانون الثاني الماضي.

في تصريحات “إيلون ماسك” عند لقاءه مع أعضاء منتدى التنمية الصيني، وهو تجمّع رجال أعمال رفيع المستوى تستضيفه مؤسسة تابعة لمجلس الدولة، حثّ على زيادة الثقة بين أكبر اقتصادين في العالم، وقام بعقد نقاشات بخصوص هذا الأمر مع “Xue Qikun”، وهو عالم فيزياء الكم الصيني الذي يرأس الجامعة الجنوبية للعلوم والتكنولوجيا.

وهذه ليست أول مرة يظهر فيها “ماسك”، فقد ظهر مرات عديدة في الصين بشكل بارز باعتبار Tesla تقوم بتصنيع وبيع سياراتها الكهربائية هناك، وفي عام ٢٠١٩ ناقش “ماسك” فكرة الوصول إلى المريخ والذكاء الاصطناعي مع مؤسس شركة Alibaba المدعو “Jack Ma”، وخلال حدث أقامه بمناسبة توصيل سيارات Tesla من طراز Model 3 المصنوعة في الصين العام الماضي، قام “ماسك” بالرقص على المسرح بحماس، مما تحول لاحقاً إلى موجة انتشرت على شبكات التواصل الاجتماعي.  

قامت شركة Tesla ببيع ١٤٧.٤٤٥ مركبة في العام الماضي في الصين التي تعتبر أكبر سوق للسيارات وأحد أهم أسواق المركبات الكهربائية، ويمثل الرقم السابق نسبة ٣٠٪ من إجمالي مبيعات Tesla عالمياً، وبالرغم من ذلك تواجه الشركة منافسةً أقوى هذا العام من قبل منافسيها المحليين الذين ازدادت أعدادهم وباتت تشمل شركات مثل شركة Nio وشركة Geely.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى