وول ستريت

مؤشر S&P500 ينهي يومه بانخفاض بعد تقرير الوظائف الأمريكية

تقرير الوظائف الأمريكية في أيلول يخفق في تحقيق التوقعات مؤدياً إلى إغلاق مؤشر S&P500 بانخفاض

أغلق مؤشر S&P500 بتراجع بعد بيانات أظهرت نمواً أضعف من المتوقع في الوظائف خلال شهر أيلول، إلا أن المستثمرين لا يزالون يتوقعون أن تبدأ خزانة الاحتياط الفيدرالية بتخفيف حجم مشترياتها من الأصول هذا العام، فقد بقيت المؤشرات الثلاثة الأساسية في الوول ستريت مذبذبة طوال جولة التداولات قبل أن تهبط قبيل الإغلاق، علماً أنها سجّلت مكاسب أسبوعية.

بعد تقليص شركة Wells Fargo لأهدافهم السعرية، تهاوت أسهم Comcast وCharter Communications اللتين تعتبران أكبر الشركات المحركة لمؤشري S&P500 وNasdaq.

وجاءت العقارات والمرافق كأضعف القطاعات أداءً ضمن مؤشرات S&P500 ليسجلا انخفاضاً بنسبة 1.1% و0.7% على التوالي، بينما ارتفع مؤشر قطاع الطاقة بنسبة 3.1% ومؤشر النفط بنسبة 4% على مدى الأسبوع بعد أن أدّت أزمة الطاقة العالمية إلى رفع الأسعار إلى أعلى مستوى منذ عام 2014، وقد كانت شركتا Chevron وExxon Mobil من أهم الشركات التي رفعت المؤشر بصعود أسهمها بأكثر من 2%.

خلق الاقتصاد الأمريكي في أيلول أقل عدد من الوظائف خلال الأشهر التسعة الماضية في الوقت الذي تراجع فيه التوظيف في المدارس وعانت بعض الأعمال من نقص في الموظفين، لكن معدل البطالة تراجع إلى 4.8% بعد أن كان 5.2% في آب وارتفع متوسّط الدخل في الساعة بنسبة 0.6% متخطياً التوقعات.

هبط مؤشر Dow Jones المتوسّط الصناعي بنسبة 0.03% إلى 34746.25 نقطة، بينما خسر S&P500 0.19% مسجلاً 4391.35، وتراجع مؤشر Nasdaq المركّب بنسبة 0.51% أيضاً ليبلغ 14579.54 نقطة، أما بالنسبة للأسبوع بأكمله، فقد ارتفع S&P500 بنسبة 0.8% وDow Jones بنسبة 1.2% وNasdaq بنسبة 0.1%.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى