أعمال

لعبة FIFA ستختفي مع نهاية شراكة EA Sports

مع اقتراب نهاية شراكة EA Sports، لعبة الفيديو الشهيرة فيفا ستختفي قريباً

تقترب لعبة الفيديو الشهيرة فيفا من اختفائها من السوق بعد فشل الشركة الأم للعبة في عقد صفقة ترخيص جديدة مع الهيئة الحاكمة لكرة القدم العالمية، وبدلاً من فيفا، سيتمّ تقديم لعبة EA Sports FC ابتداءً من 2023 بعد صناعة آخر نسخة ضمن الشراكة المستمرّة مع فيفا في وقتٍ لاحق من العام الجاري.

كانت EA تنتج لعبة فيفا لحوالي ثلاثة عقود من الزمن وقد ساهمت علاقتها اللطيفة مع الجماهير حول العالم في مساعدة العلامة التجارية للمنظّمة التي يقع مقرّها في زيورخ عندما ساءت سمعتها وسط حملة اعتقالات لمسؤولين في كرة القدم خلال عام 2015.

بالنسبة للعديد من الناس، تعني كلمة فيفا لعبة فيديو أكثر من كونها منظّمة سياسية رياضية، والآن ستحتاج فيفا للبحث عن فرصٍ لصناعة لعبة فيديو جديدة بعيداً عن EA.

صرّح المدير التنفيذي في EA بأن الشركة ممتنّة للسنوات العديدة من الشراكة الرائعة مع فيفا، وأضاف أن مستقبل كرة القدم العالمية يبدو مشرقاً للغاية تزامناً مع كون القاعدة الجماهيرية حول العالم أقوى من أيّ وقت مضى، الأمر الذي سيساعد الشركة على وضع لعبة EA Sports FC في قلب الرياضة وجذب المزيد من الإبداع والخبرات الموثوقة إلى جمهور كرة القدم المتزايد.

لن تتغيّر اللعبة بشكلٍ كبير، وستبقى معظم الأندية العالمية واللاعبين النجوم ضمنها نظراً لكونها تابعةً لصفقات تراخيص منفصلة مع الفرق والدوريات، إلا أن كأس العالم بحدّ ذاته والأحداث الرياضية الأخرى التي تتحكّم بها الفيفا لن تكون ضمن اللعبة بعد الآن، والجدير بالذكر أن البعض يشير إلى اصطدام صفقة الترخيص وتوقفها يعود إلى سعي فيفا لمضاعفة ما تحصل عليه من شركة EA Sports، والذي يبلغ 150 مليون دولار سنوياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى