أخبار

قطاع السيارات في التشيك يقلّص إنتاج عام 2021

قطاع السيارات التشيكي يخفض إنتاج العام بحوالي 250 ألف سيارة نظراً لأزمة نقص الشرائح

ستقوم شركات صناعة السيارات في التشيك بتخفيض حجم إنتاجها بحوالي ربع مليون سيارة هذا العام بسبب النقص العالمي من الشرائح الحاسوبية، ممّا سيجعل قطاع السيارات يخسر مبيعات بقيمة 200 مليار كرون (9.14 مليار دولار).

حيث تهاوى حجم إنتاج التشيك المحلي من سيارات الركاب بحوالي 53.1% في أيلول على أساس سنوي لتنتج 56157 سيارة فقط وفقاً لاتحاد صناعة السيارات التشيكي AutoSAP، إلا أن الإنتاج خلال الفترة الممتدّة من كانون الثاني وحتى أيلول كان قد شهد نمواً بنسبة 2.9% على أساس سنوي مسجلاً إنتاج 831653 سيارة.

يرى اتحاد AutoSAP أن تأثير أزمة الشرائح سيتخطّى الأضرار التي سببها الحجر الصحي في ظلّ تفشي الوباء العام الماضي، وطالب الحكومة بتنشيط برنامج المساعدات الذي ابتكرته العام الماضي خلال الوباء لتعويض الشركات عن صرف الأجور للموظفين العاطلين عن العمل.

صرحت أكبر شركة صناعة السيارات في البلاد – Skoda Auto التابعة للعملاق Volkswagen – أنها ستحدّ من الإنتاج في مصانعها وقد تتوقف بشكل نهائي ابتداءً من الأسبوع القادم وربما حتى نهاية العام، مع العلم أن قطاع صناعة السيارات يعتبر العمود الفقري للاقتصاد التشيكي، حيث يؤمّن 180 ألف وظيفة ويشكّل ربع الناتج الصناعي في اقتصاد البلاد.

ذكر الاتحاد التشيكي أن شركات السيارات ستخسر 120 مليار كرون من الإيرادات وستتكبّد الشركات الموردة لقطع غيار السيارات خسارات تصل إلى 80 مليار كرون أيضاً، وتمثّل تلك الأرقام مجتمعة (200 مليار كرون) حوالي 3.3% من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع للتشيك هذا العام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى