أعمال

فيزا تشتري شركة تينك مقابل ٢.١ مليار دولار

وافقت شركة المدفوعات فيزا Visa على استحواذ شركة التكنولوجيا المالية الناشئة تينك Tink مقابل ١.٨ مليار يورو (٢.١ مليار دولار) في صفقة تهدف إلى تحقيق طموحات عملاق المدفوعات الرقمية.

تأتي الصفقة بعد أن ألغت الجهات الرقابية الأمريكية عرض فيزا لشراء بلايد Plaid، المنافسة الأمريكية لشركة تينك، مما دفع بلايد منذ ذلك الوقت للتوجّه نحو بقائها كشركة مستقلة، علماً أن قيمتها السوقية وصلت إلى ١٣.٤ مليار دولار في آخر تقييم لها من قبل المستثمرين.

تعمل كل من شركتي بلايد وتينك في نطاق أعمال ناشئ يطلق عليه اسم “الخدمات المصرفية المفتوحة”، والتي تدعو المقرضين إلى تأمين وصول شركات محدّدة – كطرف ثالث – إلى بيانات المستخدمين المصرفية بشرط أن تتم أخذ موافقتهم، وقد ازدهرت أعمال الخدمات المصرفية المفتوحة في بريطانيا والاتحاد الأوروبي بفضل الجهات التنظيمية الجديدة.

بدأت تينك منذ تأسيسها في عام ٢٠١٢ في ستوكهولم كتطبيق إدارة مالية، ولكن بدلاً من ذلك توجهت لاحقاً نحو التركيز على تقديم تقنياتها للأعمال الأخرى، حيث تملك حالياً ٤٠٠ موظف وبنية شبكية تحتيّة تربط أكثر من ٣٤٠٠ بنك، الذين يمتلكون بدورهم أكثر من ٢٥٠ مليون عميل في جميع أنحاء أوروبا.

تتيح تقنيات تينك للبنوك وشركات التكنولوجيا المالية إمكانية التواصل مع أكثر من ٣٤٠٠ جهة مقرضة لخلق منتجات مالية جديدة.

وبلغ آخر تقييم لشركة تينك حوالي ٦٨٠ مليون يورو، ويُذكر أنها قد جمعت أكثر من ٣٠٠ مليون دولار من عدّة مستثمرين بما فيهم باي بال، SEB وABN AMRO.

تأتي صفقة استحواذ فيزا على تينك تزامناً مع موجة الاندماج التي تشهدها صناعة المدفوعات العملاقة، ووفقاً لتصريحات فيزا ستخضع الصفقة الحالية لموافقات رقابية وشروط الإغلاق المتعارف عليها، وأضافت أنه سيتم تمويلها نقداً فقط ولن تؤثر على برنامج إعادة شراء أسهم الشركة أو سياستها في توزيع الأرباح على المساهمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى