أخبار

فورد Ford تعزّز إنفاقها في مجال الـ EV وأهدافها لعام ٢٠٣٠ تدفع أسهمها إلى أعلى قيمة منذ ٥ سنوات

حددت شركة فورد موتوز Ford Motors خططاً لدعم زيادة الإنفاق في مجال المركبات الكهربائية EV بنسبة تفوق الثلث، وتهدف إلى أن تشكل المركبات الكهربائية نسبة ٤٠٪ من حجم مبيعاتها العالمية بحلول عام ٢٠٣٠، مما دفع أسهم الشركة لتقارب أعلى قيمة لها منذ ٥ سنوات.

حيث أنه وفقاً لخطّتها التي تدعى Ford+ والتي من المفترض أن تجعل المستثمرين يقيّمون الشركة على أنها شركة تقنية، صرحت ثاني أكبر شركة سيارات أمريكية أنها تتوقع إنفاق أكثر من ٣٠ مليار دولار على السيارات الكهربائية بحلول عام ٢٠٣٠، بما في ذلك تطوير البطاريات التي ستعمل بها، وهو أعلى من هدف إنفاقها السابق الذي بلغ ٢٢ مليار، ووفقاً لسوق الأسهم ارتفعت أسهم فورد بنسبة ٧.٤٪ في تداولات ما بعد الظهيرة بعد ارتفاعها بشكل حادّ بنسبة ٩٪.

تتسابق فورد مع شركات صناعة السيارات حول العالم على تحويل خطوط إنتاج المركبات التي تعمل بالوقود إلى مركبات تعمل بالكهرباء بالكامل تحت ضغط من الحكومات في مناطق كأوروبا والصين لتخفيض الانبعاثات الضارة من السيارات، وقد دعا الرئيس الأمريكي “جو بايدن” لصرف ١٧٤ مليار دولار لتعزيز صناعة، مبيعات والبنيّة التحتية للمركبات الكهربائية الأمريكية.

إن هدف فورد لعام ٢٠٣٠ قد يعني أكثر من ١.٥ مليون مركبة كهربائية وذلك بناءً على مبيعاتها العام الماضي، وبالمقارنة حدّدت منافستها جينيرال موتورز General Motors هدف مبيعات سنوية يفوق ١ مليون مركبة كهربائية في الولايات المتحدة الأمريكية والصين مع حلول عام ٢٠٢٥.

ويُذكر أن فورد قد صرحت أن خط إنتاجها الأوروبي سيصبح كهربائياً بالكامل بحلول عام ٢٠٣٠، وأنها تتوقع أن يرتفع هامش أرباحها التشغيلية بنسبة ٨٪ في عام ٢٠٢٣.

تعمل فورد على إنشاء وحدة جديدة مستقلة تدعى فورد برو Ford Pro التي تهدف للتركيز بشكل حصري على العملاء التجاريين والحكوميين، حيث تسعى الشركة إلى رفع إيراداتها من السوق التجارية عبر القطع والخدمات المتعلقة بفورد برو لتبلغ ٤٥ مليار دولار في عام ٢٠٢٥، علماً أنها بلغت ٢٧ مليار فقط في عام ٢٠١٩.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى