العملات الرقمية

فريق عملة Shiba Inu يحذّر المستثمرين من الاحتيال

مستثمرو عملة SHIB يتلقّون تحذيراً بخصوص المحتالين الذين يستخدمون حسابات مزيّفة وينتحلون شخصيات المسؤولين

عبّر فريق عملة Shiba Inu (SHIB) عن قلقه في تحذيرٍ علني بخصوص عمليات الاحتيال المستمرة التي تستهدف مستثمري العملات الرقمية المهتمين في عملتها المشفرة التي تعتبر واحدةً من عملات النكات أو الميمز.

تمّ تحذير الأعضاء المستثمرين في Shiba Inu من الاحتيالات عبر تغريدة شرحت بالتفصيل كيف يتمّ خداع الضحايا البريئين عن طريق تلك الحيل.

ذكر التحذير الذي نشرته الشركة على الإنترنت أن “هناك مجموعةً مزيفة لشركة Shiba على التيليغرام تنتشر حالياً على عدّة منصات تواصل اجتماعي”، حيث يقوم هؤلاء المحتالون بإنشاء حسابات مزيفة عبر تقليد حسابات رسمية، ويقومون بالردّ على المنشورات العامّة، وأضاف تحذير Shiba Inu أن مجتمع العملة الفعليّ لا يقدّم أيّة عروض ترويجية كالمكافآت وإعطاء الهدايا وتوزيع العملة مجاناً فيما يسمى بالاير دروب Airdrop، ويتضمّن الاستثمار في العملة بشكل عام الامتناع عن تبادل أيّة معلومات شخصية، كلمات سر المحافظ الإلكترونية أو الانضمام ومتابعة حسابات مزيفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

تجذب Shiba Inu المليونيرية والمليارديرية الطموحين للاستثمار في العملات المشفرة، لكن المستثمرين المزيفين قد بذلوا مجهوداً أكبر على منصات مثل تويتر وتيليغرام لاستهداف المستثمرين الغافلين، وتتضمّن طرق التواصل مع الضحايا المحتملين انتحال وتقليد حسابات مزيّفة واستخدام هاشتاغ مثل #shib، #shiarmy، #shibaswap، #leash و#bone.

كنتيجة لنجاح Shiba Inu، دخل عدد من الرموز التي تمثّل شكل الكلب إلى سوق العملات المشفرة، وقد وصلت SHIB إلى أعلى قيمة مؤخراً في 28 تشرين الأول عندما بلغت 0.000086 دولاراً، إلا أن سهمها عانى في الحفاظ على قيمته منذ ذلك الوقت، ويُذكر أن فريق تطوير Shiba Inu قام بابتكار وتطوير Doge Killer (LEASH)، التي تعتبر رمزاً مميّزاً (عملةً) شهد صعوداً في قيمته بنسبة 130.3% في الآونة الأخيرة، وقد تمّ إدراج $SHIB في بعض أشهر بورصات تداول العملات المشفرة، بما فيها Binance.US وCrypto.com بدعمٍ من مجتمعٍ متنامي من المستثمرين.

يمكن تفسير الحماس حيال العملة المشتقّة من عملة الدوغي كوين (DOGE) بأنها قد شهدت فترة طويلة من تصاعد سوقها الذي حظي من خلاله المستثمرون بمكاسب وعائدات كبيرة عبر استثمارات قصيرة الأمد، حيث بحسب موقع Cointelegraph، ارتفعت قيمة استثمار بحوالي 8000 دولار في وقت سابق من عام 2021 من قبل مدير مخزن بقالة يبلغ من العمر 35 عاماً إلى أكثر من 1 مليون دولار في الوقت الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى