تقنية

عملة مشفّرة صغيرة باسم Omicron تتطاير بشكل جنوني

بالرغم من تهاوى أسعار البيتكوين وسوق العملات المشفرة، عملة صغيرة باسم أوميكرون تجتاح الأسواق بصعود جنوني

دفع المتحور الجديد وسريع الانتشار من فايروس كوفيد-19، والذي يسمى “أوميكرون-Omicron”، عملة البيتكوين والعملات المشفرة والأسواق التقليدية بالمجمل للانهيار هذا الأسبوع تزامناً مع تنبيه المستهلكين بتوخّي الحذر خوفاً من عودة الأزمة الصحية.

خسرت البيتكوين أكثر من 5% من قيمتها في غضون ساعات قليلة هذا الأسبوع، للتراجع بنسبة 20% عن أعلى قيمة قياسية سجلتها، والتي تبلغ 69 ألف دولار، وتدخل في حالة السوق التنازلي وتمحي بذلك مليارات الدولارات من قيمة سوق العملات المشفرة. لقراءة المزيد [البيتكوين تنهي اليوم بأكثر نتائج مخيبة للآمال منذ أيلول]

على الرغم من ذلك، بدأ سعر عملة مشفرة صغيرة، تدعى بالصدفة أوميكرون، بالصعود فجأةً، حيث ارتفعت قيمتها بحوالي 500% منذ أن أطلقت منظمة الصحة العالمية اسم “Omicron” على المتحوّر الجديد، لتعيد سيناريو الصعود والتهاوي المفاجئ للعملة المستوحاة من مسلسل لعبة الحبّار التي انتهت بكونها عملية احتيال ووصول قيمتها إلى الصفر تقريباً.

إن سوق فقاعات العملات المشفرة – الذي يعني أن حتى العملات الكبرى والأكثر رسوخاً في السوق قد تسجّل بين الحين والآخر مكاسب أو خسارات بنسبٍ من مرتبة مزدوجة – غالباً ما يشهد صعود قيمة عملات رقمية صغيرة بشكل جنوني فقط لتنهار لاحقاً خلال فترة قصيرة.

ارتفع سعر عملة أوميكرون Omic من حوالي 50 دولاراً إلى حوالي 400 دولار خلال الأيام القليلة الماضية، ولكن على الرغم من هذا الصعود، لم تستطع شركات تتبّع العملات المشفرة والبورصات جمع بيانات كافية عن العملة لإعطائها قيمةً سوقية محددة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى