أخبار

عمالقة التكنولوجيا في الولايات المتحدة يواجهون غرامات تتراوح بين 6-10% بعد فرض الاتحاد الأوروبي قواعد جديدة لكبح هيمنتهم

ستحتاج الشركات الأمريكية لتغيير طريقة عملها في أوروبا أو أنها ستواجه غرامات هائلة تتراوح بين 6-10% بموجب مسودة القواعد الجديدة التي فرضها الاتحاد الأوروبي والتي سيعلن عنها يوم الثلاثاء، ومن الشركات المشمولة: Amazon-Apple-Facebook-Alphabet.

وتمثل القواعد أخطر محاولة من قبل الاتحاد الأوروبي الذي يضم 27 دولة لكبح جماح قوة شركات التكنولوجيا الأمريكية العملاقة التي تتحكم في مجموعة كبيرة من البيانات ومنصات الانترنت التي يعتمد عليها الملايين من الأوروبيين، لتعكس بذلك قلق المفوضية الأوروبية حول قضايا مكافحة الاحتكار التي طرحتها ضد الشركات التكنولوجية العملاقة، وخاصة شركة Google التي لم تقم بحل قضيتها حتى الآن.

ويستمر يتزايد التدقيق الرقابي على عمالقة التكنولوجيا وتزايد قوتهم حول العالم، وتمثل الخطة الأوروبية محاولةً، ليس فقط لكبح جماح الشركات، ولكن لمنع ظهور شركات مهيمنة تلغي مفهوم المنافسة.

إحدى مجموعات القواعد تسمى قانون الأسواق الرقمية أو “Digital Markets Act” الذي يفرض غرامة تصل إلى 10% من العائد السنوي للشركات الرقمية المسؤولة عن البيانات حين مخالفتها للقواعد الجديدة.

ومجموعة القواعد الأخرى تسمى قانون الخدمات الرقمية أو “Digital Services Act” التي تستهدف شركات الكترونية كبيرة جداً، كالمنصات التي تملك أكثر من 45 مليون مستخدم، حيث يتوجب عليها أن تبذل جهوداً أكبر في ملاحقة المحتوى غير القانوني على منصاتها أو إساءة استخدام منصاتها بهدف انتهاك الحقوق الأساسية أو التلاعب المعتمد عليها للتأثير على الانتخابات و الصحة العامة وعدة قضايا أخرى، ويتوجب على الشركات أيضاً إظهار تفاصيل الإعلانات السياسية على منصاتهم والمعايير المستخدمة في اقتراح المعلومات وتقييمها تبعاً للخوارزميات التي تعمل بها تلك المنصات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى